بحث :
خاص بالملتحقين وخدام مدرسة الشمامسة ويتيح لهم خدمات أخرى
الكود:
كلمة السر:
هل نسيت كلمة السر؟
البث المباشر والراديو
بث مباشر بث مباشر
صوت فيديو
مختارات من الموقع
صفحتنا على الفيس بوك
إستشهاد القديس أباكلوج القس [20 - بؤونة ]
"في مثل هذا اليوم أيضا من سنة 20 للشهداء (304 م ) إستشهد القديس أباكلوج القس الذي من بلدة الفنت ( قرية تابعة لمركز الفشن بمحافظة بني سويف )
ولد هذا القديس من أبوين مسيحيين كان والده يدعي ديسقورس ووالدته اوفوميه ""الممدوحة"" ""مديح"" ربياه تربية مسيحية وتعلم العلوم الكنيسة في كتاب القرية وظهرت عليه علامات القداسة منذ صغره وكان عطوفا على الفقراء والمساكين ولما رأى الشعب كثرة فضائله قدموه إلى الأب الأسقف فرسمه قسا على كنيسة القرية وأثناء الرسامة سمع الجميع صوتا يقول : اكسيوس
اكسيوس
اكسيوس
أي مستحق
مستحق
مستحق
فرعى شعبه بأمانة واستقامة حتى انتشرت رائحة سيرته الزكية في كل مكان واشتهي القديس يوليوس الاقفهصي ( قرية مازالت بنفس اسمها بجوار الفنت ) ان يراه فجاء اليه مع بعض غلمانه وتبارك منه ثم أخذه إلى قريته اقفهص حيث مكث فيها عدة أيام ظهرت منه فيها عجائب عظيمة ثم عاد إلى بلده
ولما اشتد الاضطهاد على المسيحيين وجاء أريانوس الوالي إلى الفنت لإجبار الناس على عبادة الأوثان فلما أحس أباكلوج بقدومه جمع شعبه في الكنيسة وأقام لهم قداسا ووعظهم على الثبات في الإيمان حتى النفس الأخير ثم ذهب إلى أريانوس واعترف امامه بالسيد المسيح فقبض عليه وحاول ان يغريه بالمناسب العالية فرفض
فتوعده بأشد أنواع العذاب ولكن القديس استهان بالعذاب وثبت على إيمانه المستقيم فعذبه الوالي بعذابات كثيرة وأخذه إلى أهناسيا ( مدينة أثرية قديمة تقع على بعد 24 كيلومترا غرب مدينة بني سويف ) حيث أعاد محاكمته وتعذيبه وكان ملاك الرب يقويه ويعزيه وحدثت منه بعض المعجزات فأمر الوالي بإعادته إلى بلدة وقطع رأسه هناك قنال إكليل الشهادة ومازال جسده يوجد في أنبوبة داخل الكنيسة التي تحمل اسمه بالفنت ، بركة صلواته فلتكن معنا ولربنا المجد دائمًا أبديا آمين
"
الرئيسية | كنيستنا | القديس أثناسيوس الرسولي | مدرسة الشمامسة | الكتاب المقدس | الكتب الكنسية | المكتبات | خدمات متنوعة | اتصل بنا
عدد المتصلين الان : 581 أنت الزائر رقم : 48,470,732
جميع الحقوق محفوظة © لمدرسة القديس أثناسيوس الرسولى للشمامسة 2011