بحث :
خاص بالملتحقين وخدام مدرسة الشمامسة ويتيح لهم خدمات أخرى
الكود:
كلمة السر:
هل نسيت كلمة السر؟
البث المباشر والراديو
بث مباشر بث مباشر
صوت فيديو
مختارات من الموقع
صفحتنا على الفيس بوك
الشهيدان إيسيذورس وسنا

  كان سنا هذا من أهل دقناش جنديًا مع والي الفرما، وكان صديقه إيسيذورس يشتغل بصناعة الصوف
يتصدق الاثنان بما يفضل عنهما للفقراء والمعوزين

ذات ليلة أبصر كل منهما في رؤيا، كأن فتاة عذراء بيدها إكليل تضعه على رأسيهما، فلما استيقظا من النوم أعلم كل منهما الآخر بما رأي، ففرح الاثنان بذلك لاعتقادهما أن الرب قد دعاهما لنوال إكليل الشهادة

انطلق الاثنان إلى والي الفرما واعترفا بالسيد المسيح، فأمر باعتقالهما
أرسل الرب ملاكه وعزاهما، ثم أرسل الوالي سنا الجندي إلى الإسكندرية، وترك إيسيذورس سجينًا بمفرده
بعد قليل أُعيد سنا من الإسكندرية ففرح به صديقه وقص كل منهما ما جرى له

أُمعن الوالي في تعذيبهما، وأخيرًا بإلقاء إيسيذورس في أتون نار، فصلى القديس وسلم نفسه للجند حيث أسلم الروح في يد الرب، وكانت أم سنا واقفة تبكي لحرمان ابنها من صديقه، وقد شاهدت جماعة من الملائكة تصعد بروحه إلى الفردوس، وكان ذلك في
18 برمهات (حوالي سنة 305 م في عهد
دقلديانوس)

اهتمت أم سنا بجسد إيسيذورس، وبعد أيام قليلة تمتع ابنها بإكليل الاستشهاد أيضًا
الرئيسية | كنيستنا | القديس أثناسيوس الرسولي | مدرسة الشمامسة | الكتاب المقدس | الكتب الكنسية | المكتبات | خدمات متنوعة | اتصل بنا
عدد المتصلين الان : 160 أنت الزائر رقم : 29,540,157
جميع الحقوق محفوظة © لمدرسة القديس أثناسيوس الرسولى للشمامسة 2011