بحث :
خاص بالملتحقين وخدام مدرسة الشمامسة ويتيح لهم خدمات أخرى
الكود:
كلمة السر:
هل نسيت كلمة السر؟
البث المباشر والراديو
بث مباشر بث مباشر
صوت فيديو
مختارات من الموقع
صفحتنا على الفيس بوك
كاليستوس أسقف روما

 
العبد الهارب:


St
Callistus كان كاليستوس أو كاليكستوس Calixtus في الأصل عبدًا، وكان سيّده رجلاً مسيحيًا اسمه كاربوفورُس Carpophorus
سلّمه سيده بعض المال، ولكن لسبب ما - لا يرتبط بأمانته تجاه سيده - فقد هذا المال
اضطر لذلك أن يهرب من روما
 
كاليكستوس المعترف:

هناك قُبِض عليه بسبب مسيحيته وسيق للعمل في مناجم سردينيا Sardinia
بعد ذلك أصدرت ماركيا Marcia التي كانت في رفقة الإمبراطور كومودُس Commodus أمرًا بإطلاق سراح المسيحيين
 (ستجد المزيد عن
هؤلاء القديسين هنا في

موقع الأنبا تكلا في أقسام السير والسنكسار
والتاريخ وأقوال الآباء)

حين صار القديس زيفيرينُس Zephyrinus أسقفًا لروما حوالي سنة 199 م، جعل كاليستوس - الذي حصل على حق المواطنة - مسئولاً عن أول مقابر للمسيحيين في منطقة Appian Way، فاعتنى بها وأضاف إلى مساحاتها، لذا دُعيت سرداب سان كالستو San Callisto

 
كاليكستوس الأسقف:

بعد ذلك رسمه الأسقف زيفيرينُس شماسًا وصار صديقًا ومستشارًا له، وبعد نياحة الأسقف اختاره معظم الإكليروس والشعب في روما ليخلفه حوالي عام 217 م
 
تهاونه:

شهدت فترة رئاسته اعتراضات عقائدية ونظامية على بعض قراراته التي اتسمت بالتهاون، مثل الآتي:
-
تهاونه مع الأساقفة الذين ارتكبوا جرائم علنية خطيرة
- السماح بسيامة الذين كان لهم زواج ثانٍ أو ثالث
-
السماح بزواج المرأة الحرة من العبد أو الجارية من الحر، مخالفًا بذلك قانون روما المدني
الرئيسية | كنيستنا | القديس أثناسيوس الرسولي | مدرسة الشمامسة | الكتاب المقدس | الكتب الكنسية | المكتبات | خدمات متنوعة | اتصل بنا
عدد المتصلين الان : 617 أنت الزائر رقم : 57,819,229
جميع الحقوق محفوظة © لمدرسة القديس أثناسيوس الرسولى للشمامسة 2011