بحث :
خاص بالملتحقين وخدام مدرسة الشمامسة ويتيح لهم خدمات أخرى
الكود:
كلمة السر:
هل نسيت كلمة السر؟
البث المباشر والراديو
بث مباشر بث مباشر
صوت فيديو
مختارات من الموقع
صفحتنا على الفيس بوك
كيف ألبس الرب يسوع؟
- أقف أمام الصليب فأرى يسوع عريانا من أجلى ولابسا خطاياي فأحزن وأخلع الإنسان العتيق.
2- هذا ما علمتني إياه الكنيسة الحبيبة قبل أن أنزل للمعمودية لألبس الرب يسوع ... علمتني أن أجحد الشيطان وكل أعماله ... أي أخلع أعمال الظلمة، إن النزول في مياه المعمودية لابد أن يكون فيه الإنسان عريانا من قدمه إلى رأسه ... بعد ذلك بالمعمودية ألبس الرب يسوع، لذلك احذري يا نفسي أن تلطخي الثوب الذي آخذتيه في المعمودية أنه ثوب أبيض . ثوب جميل أجمل ما يكون الثوب إنه الرب يسوع ذاته.

أحذري يا نفسي أن تدخلي العرس وليس عليك ثوب العرس ياربى يسوع أُقبّل جسدك العاري وقدميك العاريتين من أجل أنك سترتني بهذا الثوب ... و بذاتك يارب ... أشكرك... أشكرك... أشكرك يارب على كل حال ومن أجل كل حال وفي كل حال لأنك سترتنا ... سترتني بثيابك ... سترتني بذاتك - أكرر هذه الصلاة كل يوم.

ياربى يسوع ماذا أتعلم من عريك على الصليب؟
أتعلم يارب التحرر حتى من التخلي (لقد أخليت ذاتك (أي تعريت ) وصرت إنسانا من أجلى) . فيوم ولدت يا إلهي ولدت في مذود ... ولم يكن هناك غير الخرق. يا نفسي تخلى عن محبة اللباس، محبة الكرامة، محبة الذات، محبة العالم...
يا نفسي ماذا يجول بفكرك كل ليلة؟ ... في الشهادة الدراسية ، في الدرجة، في ما يقول الناس عني أنا ،أفكر ماذا البس .. ماذا اكل ... تخلى يا نفسي بسرعة.
إن أجمل صلاة أقولها في نهاية يومى وقبل نومي "فعروه". هذه هي صلاة المسيحي أقولها على فراشي فتضبط فكرى وعندما أقولها لا أبقى عرياًنا لأني سأراك تكسوني بذاتك.

كيف أتقدم وأكسو يسوع العريان؟
1- عندما أكسو أحد الفقراء باسم المسيح أسمع الصوت "كنت عرياناً فكسوتموني" (مت 25 : 36)
2- إن كانت الخطية هي تعرية للمسيح فأحذري منها يا نفسي لكي تبقى ثيابه عليه و إن كنت يا نفسي قد تسببت في عريه فعلا فأسرعي إليه يا نفسي بالتوبة لكي تستري عليه.
3- عندما تسعين يا نفسي في جذب إنسان خاطئ للكنيسة فأنت بذلك تسترين عريه وبالتالي عرى يسوع - إن ليسوع أبناء كثيرين في حالة عرى ليس من اللباس ولكن من النعمة بسبب الخطية ويسوع يعيش في عريهم ... أليس واجبا عليك يا نفسي أن تسرعي وتساعديهم على خلع الإنسان العتيق ولبس الرب يسوع....
أخيرا... أتقدم إليك يا يسوع المصلوب وأقبل قدميك العاريتين، لأن بعريك كسوتني وعلمتني كيف أكسو الآخرين.
أشكرك على كل حال ومن أجل كل حال وفي كل حال لأنك سترتنا وأعنتنا...
>
الرئيسية | كنيستنا | القديس أثناسيوس الرسولي | مدرسة الشمامسة | الكتاب المقدس | الكتب الكنسية | المكتبات | خدمات متنوعة | اتصل بنا
عدد المتصلين الان : 53 أنت الزائر رقم : 41,361,930
جميع الحقوق محفوظة © لمدرسة القديس أثناسيوس الرسولى للشمامسة 2011