بحث :
خاص بالملتحقين وخدام مدرسة الشمامسة ويتيح لهم خدمات أخرى
الكود:
كلمة السر:
هل نسيت كلمة السر؟
البث المباشر والراديو
بث مباشر بث مباشر
صوت فيديو
مختارات من الموقع
صفحتنا على الفيس بوك
الشهيد الأنبا هالياس الأسقف

 كان أسقفًا للدير المحرق ومدينة القوصية في عهد
الإمبراطور الروماني دقلديانوس
فلما سمع
الوالي أريانوس بنشاط هذا القديس في تشجيع المسيحيين على احتمال الآلام وبما يصنع من معجزات، أحضره أمامه وراح يغريه بالوعود الجذابة إن هو سجد للأصنام
لكن القديس رفض، فعذبه بكل أنواع التعذيب التي كان يمارسها مع الشهداء الأقباط

أخيرًا أمر بقطع رأسه، فأخذ المؤمنون جسده سرًا وأخفوه حتى إذا انقضى زمن الاضطهاد بنوا له كنيسة، وأظهر الرب من جسده آيات وعجائب، حتى إذ خربت مدينة القوصية جاء الأنبا قسطنطين أسقف أسيوط وحمل جسده إلى مدينة أسيوط

وقد ظل جسده بأسيوط حتى أعيد تعمير مدينة القوصية فأعاد إليها الأقباط جسد هذا القديس ودفنوه في تلك المدينة
ولا يزال جسده موجودًا بالدير المحرق

الرئيسية | كنيستنا | القديس أثناسيوس الرسولي | مدرسة الشمامسة | الكتاب المقدس | الكتب الكنسية | المكتبات | خدمات متنوعة | اتصل بنا
عدد المتصلين الان : 603 أنت الزائر رقم : 59,208,811
جميع الحقوق محفوظة © لمدرسة القديس أثناسيوس الرسولى للشمامسة 2011