بحث :
خاص بالملتحقين وخدام مدرسة الشمامسة ويتيح لهم خدمات أخرى
الكود:
كلمة السر:
هل نسيت كلمة السر؟
البث المباشر والراديو
بث مباشر بث مباشر
صوت فيديو
مختارات من الموقع
صفحتنا على الفيس بوك
الشهيدة جوليتّا

 أصدر
الإمبراطور دقلديانوس قرارات في سنة 303 م فيها اُعتبر المسيحيون محرومين من حماية القانون ومن حقوقهم المدنية
وكانت القديسة جوليتا
(يوليطة أو يوليطا) St
Julitta أرملة غنية تعيش في قيصرية كابدوكيا، وكانت تمتلك مزارع ومواشي وعبيدًا كثيرين

استطاع أحد الرجال الأقوياء في مدينتها اغتصاب جزء كبير من أملاكها
ولما لم يستطع الدفاع عن موقفه أمام الحاكم، اتهمها بأنها مسيحية

أمرها القاضي بتقديم العبادة للإله زيوس، لكنها ردت عليه بشجاعة قائلة:
"يمكنك أن تأخذ كل أملاكي وتعطيها للغرباء،
أو أن تقطّع جسدي وتأخذ حياتي،
لكنني لن أنطق بكلمة واحدة تهين الله الذي خلقني،
وإذا أردت أن تأخذ مني قطعة من أرض هذا العالم فسأكسب السماء عوضًا عنها"

بدون تردد أمر القاضي بتقديم كل أملاكها للمُدعى عليها، كما أمر بموتها حرقًا
فقُدّمت إلى النار، وسارت نحوها القديسة بشجاعة ودخلت فيها وتنيحت قبل أن يحترق جسدها، ودفنها المسيحيون

في سنة 375 م كتب القديس باسيليوس عن رفاتها: "إنه يُغني ببركات كثيرة المكان المدفون فيه وكل من يأتي لزيارته، حتى أن الأرض التي احتضنت جسدها تَفجّر منها ينبوع ماء حلو بينما كل آبار المنطقة حولها ماؤها مالح، وهذا الماء له قوة لشفاء المرضى"

العيد يوم 30 يوليو
الرئيسية | كنيستنا | القديس أثناسيوس الرسولي | مدرسة الشمامسة | الكتاب المقدس | الكتب الكنسية | المكتبات | خدمات متنوعة | اتصل بنا
عدد المتصلين الان : 353 أنت الزائر رقم : 44,149,775
جميع الحقوق محفوظة © لمدرسة القديس أثناسيوس الرسولى للشمامسة 2011