بحث :
خاص بالملتحقين وخدام مدرسة الشمامسة ويتيح لهم خدمات أخرى
الكود:
كلمة السر:
هل نسيت كلمة السر؟
البث المباشر والراديو
بث مباشر بث مباشر
صوت فيديو
مختارات من الموقع
صفحتنا على الفيس بوك
مدايح التوزيع في القداسات الإلهية

مدايح التوزيع في القداسات الإلهية

في الأعياد والأصوام والتذكارات الكنسية

ومدايح التمجيد

 

مدايح توزيع الأحاد الكيهكي

(تقال في رفع بخور عشية وباركر وتوزيع الأسرار المقدسة)

مديح للأحد الأول

 

أمدح فيك يا بكر بتول
قد اختارك ربك بقبول
بالبشرى جاك جبرائيل
يا مملوءة فرحا وتهليل
ترآى الملاك الرسولي
جيه اتئزمارؤوت انثو خين ني هيومي
ترآى لمريم بالتهليل
تحبل وتلد عمانوئيل
تحل عليك روح الله
وهو ابن العلى يدعى
جاوبته ست الأكوان
ولم أعرف قط انسان
حبيبتك اليصابات
حبلى ولها ست شهورات
حملت مريم بأمانتها
ومضت بسرعة لنسيبتها
حين سمعت اليصابات
ركض في احشاها بثبات
حملت مريم جمر اللاهوت
وشالت رب الصباؤوت
خالف أبونا آدم
ودخلت فيه الحية بأوهام
خرج لما أطاع الكذاب
وخالف قول رب الأرباب
خاف آدم وبقى حيران
فتحنن الله الديان
خلص آدم وذراريه
وفك ابراره ومختاريه
دوانا ببراهينه
وأعطانا فيض نعيمه
داود أبوك قال عنك
إله الآلهة ظهر منك
دعيت أم ماسياس
وقد ذكر إبصائياس
رآك يوحنا شبه امرأة
وتمشى فوق سحاب السماء
رآك موسى كالعوسج
والنار ما حرقت قط ورق
رآك حزقيال نحو المشرق
وقد دخله إله الحق
أزلت اللعنة والعار
أنت من نسل الأبرار
أزلت كل الأحزان
وأبطلت وهم الشيطان
سماء صرت رمزاً ومثال
السلام لك يا فرحة الأجيال
شورية ذهب قالوا عنها
وكل لسان يبجلها
صرت صديقة سولومون
داود أسماك صهيون
صوفونيوس عنك خبر
ينزل على الصوف كندي ومطر
ضوء الكوكب قد شافوه
وراحوا لهيرودس يسألوه
طلب أنه يقتل ايسوس
وقد نفخه بي ذيافولوس
ظهوره كان في قسلائيم
وسجدت له رعاة الأغنام
عليت فوق المخلوقات
وتشبهت بسماء السموات
عنبر مخزون قالوا عنك
وخزيت عنا الأركون
غلب إبنك حيل الشيطان
وقد فرحوا أهل الإيمان
فازوا بسعادة ونعيم
بوجود مريم ابنة يواقيم

 

ماريا تي ثاؤدوكوس
لأجل يخلص كل نفوس
وقال شيريه نيه أوتى بارثينوس
أووه ميتاسو كيريوس
نيم ابساجي افجو إمموس
افئزمارؤوت انجيه بي كاريوس
وخاطبها بي انجليوس
ابسوتير تيرف إمبي كوزموس
وتظللك قوة باشويس
المولود منك قدوس
كيف أحبل من غير لموس
خاطبا بي انجليوس
طعنت في السن وشيب الرؤوس
ليس أمر عسير عند القدوس
وسكن فيها الرب القدوس
ودخلت بيت زخارياس
صوت مريم تي بارثينوس
يؤنس بي ابرودروموس
وقد صارت بي إثرونوس
تسبح له طغمات وطقوس
بغواية شيطان منجوس
واطاع مشورة بي ذياقولوس
وطرد برا باب الفردوس
طلع عريان من غير ملبوس
وتاه عقله وبقى منقوص
وتجسد من تي بارثينوس
وكسر قوة شيطان منجوس
وأعادهم بسرعة إلى الفردوس
بوجود مريم تي بارثينوس
وفرحنا به من بعد عبوس
وشرح قوله في ابصالموس
ابسوتير تيرف إمبي كوزموس
وفقت رتب ني انجليوس
وتنبأ عنك عاموس
بهية تضئ بأفخر ملبوس
وعلى رأسها قمر وشموس
ولهيب في أغصانه يحوس
العوسجة هي أم ايسوس
بابا مقفولا ختمه محروس
دخل وخرج والباب محروس
بحلول إفنوتي بي لوغوس
أووه ابسليل إني ذيكاؤس
وخلصت من كل محبوس
وصار ذليل مخزي معكوس
يا طاهرة من غير دنوس
يا مريم يا أم ايسوس
موضوعة في تي كيقوتوس
تي شيليت انكاثاروس
نيم ابشوشو اني اثمى نيم تي ذيكاؤوس
صرت مسكن للقدوس
وتنبأ على اجيوس
من طاهرة من غير دنوس
وتبعوا أثره ني ماجوس
فسعى وقتل ربوات نفوس
المولود من تي بارثينوس
وعمى قلبه ذاك المنجوس
في مذوذ بخرق ملفوف
وخبرهم بي انجليوس
وفقت رتب ني اسوماتوس
سموك قمرا وشموس
فاتح في حجاب القدوس
يا مريم تي بارثينوس
ونصر شعب إني اخرستيانوس
بالعودة ثاني إلى الفردوس
بسفك الدم وقطع الرؤوس
لبسوا الأكاليل ني مارتيوس

 

مديح للأحد الثاني

(من نظم الأب البطريرك الانبا مرقس)

أبدي باسم الله القدوس
باسم الثالوث الغير محسوس
بعد الثلاثة تقاديس ثلاثة أقانيم
أمدح مريم ابنة يواقيم
ثم إن الإله اختار
باسم الثالوث من واحد قد صار
جاء غبريال إلى مريم
بشرها بالسر الأعظم
حل الروح عليها وملاها
وقد صار حبلا جواها
خالق السماء والأرض جميع
من له طغمات العرش تطيع
ذلك فضلا منه وأنعام
لأجل خلاص من كان في ظلام
رب الأرباب صنع تدبير
واخفى اللاهوت عن الشرير
ذل آدم بغواية الشيطان
أكل الثمرة وقد صار عريان
سيدنا جاء بجسد إنسان
دخل وخرج والخاتم منصان
شهد في الرؤيا حزقيال
بابا مختوما وعليه أقفال
صنت سر إله عظيم
صرت مركبة الشاروبيم
ظهر منك إله وإنسان
وولدته في بيت لحم أعيان
طغمات العرش العلويين
وصرخوا بأصواتهم قائلين
ظهر الخلاص للمسبين
نسل آدم كانوا مسجونين
عمانوئيل وحيد الآب
موسى وبصلئيل وأهو لياب
غفر الرب خطايانا
وعتقنا من اسر اعدانا
فاقت مريم رؤساء الطغمات
من في جميع المخلوقات
قبلت مريم كل التعظيم
إله الكل أزلى وقديم
كملت كل نبوات واقوال
موسى شاف عوسج وسط الجبال
لك السلام يا أم الإله
الرب مسك ثدييك بيداه
من في كل المخلوقات
حين قابلتك اليصابات

 

الابن الكلمة الرب إيسوس
اكؤواب اكؤواب اجيوس
إله واحد من غير تقسيم
شفيعة في ني اخر ستيانوس
إلى مريم طهر الأطهار
جسدا كاملا ممسوكا ملموس
بسلامة إليها وتكلم
بحلول الكلمة القدوس
والابن سكن جوا احشاها
وهي عذراء بكرة وعروس
اتى إلينا بسر عجيب ورفيع
سكن في أحشاء تي بارثينوس
صنع هذا من شان آدم
ليرده ثاني للفردوس
مخلصنا ايسوس بين سوتير
الشيطان المخزي المنجوس
وخالف وصايا الله الديان
وخرج مطرودا من الفردوس
قد أخذه من فخر الأكوان
في رؤياه حزقيال منصوص
قال رأيت في المشرق أمثال
دخل فيه الرب القدوس
يا مريم إبنة يواقيم
وحملت خالق كل نفوس
لاهوت وناسوت متحدان
ومن المشرق جاءوا إليه المجوس
والرعيان صاروا مبتهجين
المجد لله القدوس
وعتق من كان في عذاب إليم
في ظلمة مع إبليس المنجوس
جعل مريم قبة وحجاب
وضعوا فيه بذهب وفصوص
بميلاده الأعظم جانا
واعطانا علامة بي استافروس
وكل المراتب والقوات
يشبه مريم تي بارثينوس
من الرب الإله عالي وكريم
مسبح من ني انجليوس
عن مريم ضربوا الأمثال
والنار لم تحرق قط غروس
يا مريم صرت كسماء
ورضع لبنك يا بكرة وعروس
يوصف لك عظم كرامات
وهي حامل بي ابرودروموس

 

مديح للأحد الثالث

(مديح لذهاب مريم إلى اليصابات)

خطرت حمامة في بيت زكريا
فخرجت ذات العقورية

السماء الثانية الجسدانية
قبلت البشرى الجبرائيلية
بالابن الخالق تحبلين
اليصابات عاقر لسنين
تمت ستة أشهر بتمام
لا يقول إلهك قط كلام
ترأى البشير صاعد لمولاه
لانظر هذا الحبل وآراه
جاءت الحمامة الوديعة
سحابة وأمطارها بديعة

 

وفي أميالها أعطت سلام
للقاء والدة منشئ الأنام

مريم عرش الله المتعال
حين بشرها النذير وقال
وأعطاها علامة للتصديق
واليوم حبلى بنبي وصديق
لها من بعد العقورية
إلا وفيه قدرة أزلية
فكرت مريم قائلة أقوم
فتركت الناصرة والتخوم
كندي حرمون فوق جبل صهيون
أمطرت طل الرخا في صهيون

المرد: خطرت حمامة في بيت زكريا

جذب شمس البر سواعى ضياه
وفي عين كارم حل برؤياه
حل القصر النفساني
حامل واحد ليس له ثاني
حمامة يمامة كقول سليمان
بشرتنا بسلام وطمأن
حمامة تصيح في أراضينا
وعلى منكبيها بارينا
خرج العبد يتلقى مولاه
وجوف الصبية فيه انشاه

 

حملا للعجلة النارية
ودخل إلى بيت زكريا
وأقدامه عجلات نارية
خالق أزلي نار محيية
ونخلة حاملة أثمار الحياة
والشفاء من منكبيها قبلناه
وقفت في بلاد الأموات
ليصير الأرض كما السموات
جوف العاقر له ستر حجاب
في عرشه اللحمي وفي حضن الآب

المرد: خطرت حمامة في بيت زكريا

خرج الصابغ للقاء ربه
وتنازل إليها بغزير حبه
دنت العاقر لتعاين الأمر
العاقر ليل وسراجعها القمر
دل السيد القادر يده
وبيمينه عمد عبده
دهش العبد من لقاء مولاه
سجد المخلوق لمن إنشاه
ذا من يوهب عبده عطاياه
إلا إلهنا المفتقر برضاه

 

والصنعة احتاجت للصانع
فعل كل شيء بغير مانع
والليل المظلم حضن النهار
والصبي نهار وشمس الأبرار
وأدناها من داخل الجوف
ونضح عليه رشاش الزوف
وتحرك وتهلل في الجوف
وامتلأ رهبة ورعدة مع خوف
ويعود يتسولها منه
وبمسكنته اغنى عبده

المرد: خطرت حمامة في بيت زكريا

ربنا عمد يوحنا عبده
ورجع سأل الصبغة منه
رقص داود قدام تابوت العهد
رقص يوحنا قدام رب المجد
زمر يا داود بأرغن وقيثار
الحق اشرق من الأرض اجهار
سمعت العجوز خاص السلام
سلام من فم حمام ويمام
شاهد الصابغ والدة ربه
ولوقته صاح على فم أمه

 

في الجوف وملاه بروح التهليل
كأنه محتاج وهو مغنى جليل
وهو محمول على الدواب
وهو في بطن أمه وفي حضن الآب
قل الرحمة والعدل تلاقيا
والعدل هو يسوع أهيا شراهيا
وهو خارج من فم صبية
فامتلأت بالنعمة الإلهية
وامتلأ حكمة وسر وبرهان
قال مباركة أنت في النسوان

 

مديح لتوزيع عيد الميلاد

أنا افتح فاي بمجد الله
لأنه أكمل وعده وأوفاه
ترأى الملاك بصوت التهليل
اثقية ابجين ميسى ان امانوئيل
جميع اللغات تصرخ بصياح
وفي الناس بهجة وأفراح
حينئذ أتوا إليه المجوس
وسجدوا لأسمه القدوس
خروا له بعظم إيمان
مرا وذهبا ولبان
دانيال أخبرنا ببيان
حجرا قطع بغير يد إنسان
دعيت يا بيت لحم أفراثا
سيدنا منك أتى
رتل فيك ميخاؤوس
على مولد باشويس ايسوس
زهرة نبعت من بيت داود
وقج تم الوعد الموعود
سالومي ويوسف النجار
ومجد الرب عليهما نار
اشعياء نطق بسرور وأفراح
تلد راعى شعبه بصلاح
صبياً ولد أو إبنا أعطيناه
رئاسته على منكباه
صوفونيو عنك خبر
شمس البر منك ظهر
ضوء الكوكب أشرق للمجوس
إلى حيث كان الرب ايسوس
طغمات العرش العلويين
بصوت الفرح مبتهجين
ظهر سيدنا وأوفي الوعد
تواضع وأخذ شكل العبد
عمانوئيل نور من نور
وصار معنا إله منظور
غير المرئي ظهر الآن
وعتقنا من أسر الشيطان
في المذوذ كان ملفوف
وسبحته كل الصفوف
قال المرتل في المزمور
وتقدم له هدايا ونذور
كل الأنفس مجتمعين
بأصوات الفرح مبتهجين
لوقا الرسول أخبر بما قيل
ومجدا لشعبك اسرائيل
ميلاد ايسوس هكذا كان
والكلمة قد صار إنسان
نؤمن باسمه القدوس
أنون خين ني اخرستيانوس
هيرودس ذلك الملعون
أبؤور أن ايه بورانيون
وغاب صوابه المنجوس
من شأن سيدنا بي اخرستوس
وظهر ملاك الله في الحين
إلى أرض المصريين
واتى السيد من أورشليم
فوق السحابة الحقيقية مقيم
لا تنسى يا أم القدوس
أمام سيدنا بي اخرستوس
يا من اتيت من علو سماك
تطلع علينا بعين رضاك
والبيعة تكون في طمأنينتك
وتكون منصانة بشفاعتك

 

وأرتل للمسيح على الدوام
في إيتاف ماسف خين فيسليئيم
وبشر رعاة الأغنام
في إيتاف
………………

المجد لله في العلا وعلى الأرض السلام
في إيتاف
………………

من المشرق باهتمام
في إيتاف
………………

وقدموا قرابين بالتمام
في إيتاف
………………

حين رأى وحية باستفاهم
في إيتاف
………………

وتشرفني بأسرار عظام
في إيتاف
………………

ونطق بخفيات عظام
في إيتاف
………………

وكوكب أشرق من ابرآم
في إيتاف
………………

قد نالوا كرامات عظام
في إيتاف
………………

عذراء في عقب الأيام
في إيتاف
………………

ملاك المشورة الأعظم
في إيتاف ماسف خين فيسليئيم
ونطق بمجدك يا مريم
في إيتاف
………………

وصار يرشدهم بإلهام
في إيتاف
………………

يسبحون ببهجة ونظام
في إيتاف
………………

وجاد علينا بالأنعام
في إيتاف
………………

نورنا من بعد ظلام
في إيتاف
………………

لأجل خلاص عبده آدم
في إيتاف
………………

وسجدت له رعاة الأغنام
في إيتاف
………………

تسجد له سائر الانام
في إيتاف
………………

اليوم في عيدك الأعظم
في إيتاف
………………

نورا أشرق للأمم
في إيتاف
………………

بعجائب واسرار عظام
في إيتاف
………………

ونسبح بمجد أعظم
في إيتاف ماسف خين فيسليئم
أراد أن يقتل رب الأنام
في إيتاف
………………

وقتل ربوات أطفال تمام
في إيتاف
………………

ليوسف يقول أهرب قوام
في إيتاف
………………

حتى بلغ إلى قسقام
في إيتاف
………………

اشفعي فينا يا مريم
في إيتاف
………………

واشرقت من البتول مريم
في إيتاف
………………

محفوظة دايما يا مريم
محروسة طول الأيام

 

مديح واطس لعيد الختان

(من نظم القمص عبد المسيح المسعودي)

المجد لله المولود
الذي أتى وأوفي الموعود
بدأ الرب بناموس الختان
وقد دعاه خاتم الإيمان
تفضل الملك من بلاطه
ونور وحياه قد أحاطه
جاء أيضا ملء الزمان
وقد دخل بيت الختان
حينئذ حمله الكاهن سمعان
وقد قدس موضع الغفران
ختنوه أيضاً طاعة وتعظيم
وأيضاً الناموس القديم
دمه أيضاً غالي وثمين
موجود في حق النادرين
ذخيرة مكنونة في الإنجيل
كانت تتكلم في اسرائيل
رسوله أرسله رب الجنود
فقطف فخر العنقود
زرع شجرة الآب اسحق
طرحت طيبا مع ترياق
سبقت أيضاً البتول مريم
اثمرت عنبر دواء مرهم
شجرة في عدن الأصول
داخل طريق عبر الوصول
صديق أيضاً ناموس التوراة
يدعى قدوس الله
ضيعة في ملك السلطان
يفتخروا بقطع الختان


 

في بيت لحم مدينة داود
افشوب ايروف امبي سيفي
وجعله عهدا مع كل إنسان
افشوب
…………………………
وتجلى داخل قماطه
افشوب ايروف امبي سيفي
وتجسد وصار إنسان
افشوب
…………………………
وطاف به مذبح القربان
افشوب
…………………………
وكمل عهد الآب إبراهيم
افشوب
…………………………
ترياق وقطف البساتين
افشوب
…………………………
هي حنة ابنة فنوئيل
افشوب
…………………………
وقد دخل جنينة داود
افشوب
…………………………
في بستان أرض الميثاق
افشوب
…………………………
وقد زرعت شجرة البلسم
افشوب
…………………………
مزروعة في أرض البتول
افشوب
…………………………
كل ذكر بكر الإمرأة
افشوب
…………………………
من داخل حوض الإيمان
افشوب
…………………………


 

 قطع لباكر عيد الغطاس

القطعة الأولي

المجد لك يا رب الصباؤوت
يا من أشرقت بالناسوت
ومنحتنا خيرات الملكوت
وأرشدتنا لسر اللاهوت
قد كنا في الظلمة حائرين
ولرجس الأوثان خاضعين
ولا مخافة تجعلنا خاشعين
وفي ظل الموت مقيمين
فظهر ابن العلي الكلمة
 ورفع عنا حجب الظلمة

 

يا متعاليا عن الأبصار
وأظهرت لنا سامي الأسرار
ووشحت نفوسنا بالأنوار
بظهروك الذي أنار الأبصار
متقلبين في الآثام
لا عهد لنا ولا نظام
ولا ناموس ولا أحكام
متعبدين لهوى الأجسام
وأوضح لنا السبيل الرشيد
وأعاد نفوسنا بالتجديد
 

مرد كل قطعة

المجد لينبوع الحكمة
المجد لمن بسط النعمة

 

الكلي العظمة والتمجيد
واظهر لاهوته في التعميد

القطعة الثانية

ظهر مشرقا من البتول
بسر يعلو على العقول
في حضن أمه وهو محمول
وهو مع أبيه دائما لا يزول
ولم يزل محجوبا سره
وتكامل للثلاثين عمره
وقد أشرق ليعلن قدره
فجاء الأردن وأظهر أمره
وجعل يقبل إليه الآتيين
ويتمم توبة المعترفين
 

 

متجسداً بلاهوت شريف
اقنوما واحدا بلا تكييف
للناس به الشرف المنيف
معبوداً غنيا عن التعريف
إلى الوقت الذي ارتضاه
وهو مستتر عن براياه
وأنهض يوحنا فتاه
ونادي بالتوبة إلى الله
ويعلمهم الخلاص العتيد
بنزولهم الماء للتعميد
 

المرد: المجد لينبوع الحكمة

القطعة الثالثة

فاجتمع إليه من الجهات
وأقبلوا زارفين العبارات
فخاطبهم بهمة وثبات
وهتف عليهم بالعظات
وتوبوا عن فعل العصيان
وتجنبوا كطرق الطغيان
فأنما الفخر بالإيمان
لأن الله قادر أن
فالجموع خشعوا لتعليمه
وأذعنوا حقا لتفهيمه

 

المحيطة جموع جمه
مترقبين استماع الكلمة
وهم يتلقون منه الحكمة
أصنعوا أثمار النعمة
وأسلكوا المنهج القويم
غير مفتخرين بالسلف القديم
لا بالآباء والعظم الرميم
يقيم من الحجر بنين لإبراهيم
وأقتبلوا وعظه بالتأييد
وشرعوا يلتمسون التعميد

المرد: المجد لينبوع الحكمة

القطعة الرابعة

وظل ينادي ذاك الصوت
الملك الأمين للاهوت
يوحنا النبي وارث الكهنوت
من هو عظيم دائم في الملكوت
ها أنا مرسل ملاكي قدام
ويبشر المسكونة بالسلام
وفي حال تعليم الجموع
ليتعمد ويتمم المشروع
فرفع يوحنا صوته العظيم
قد وافانا الحمل الكريم
 

 

الصارخ في البرية والقفار
المرسل لخدمة الأسرار
وسلالة الآباء الأبرار
وعنه جاء في الأسفار
ليسهل طريقك أمامك
ويجمع شعوباً تتلقي أحكامك
اقبل يسوع رب الآنام
وهو الإله عالي المقام
ونادي في الجموع بنشيد
الرافع خطايا العبيد

المرد: المجد لينبوع الحكمة

القطعة الخامسة

أنا أعمدكم بماء النهر
والآن في وسطكم المنتظر
الذي بسره يقتدر
بحرارة الروح قد يطهر
هذا الذي يمنح العماد
وبصبغته يجمع العباد
هو يعطي الفهم والارشاد
ويهدينا إلى طريق السداد
ولست أنا إلا برسول
أنا عبد أفني وأزول
 

 

استعدادا لنيل التوبة
من له القوة غير المغلوبة
على صنع أفعال مرهوبة
خطايا وآثاما مكتوبة
الحقيقي بسر حكمته
المؤهلين لإرث ملكوته
ويفيض على خلقه وافر نعمته
ويغمر خواصه ببركته
منبهكم بوعد ووعيد
اما هو فدائم بالتمجيد

المرد: المجد لينبوع الحكمة

 

(ما يقال في صوم يونان والصوم الكبير واحد الشعانين وجمعة الآلام وسبت الفرح)

مديح لصوم يونان

الصوم الصوم للنفس ثبات
الصوم الصوم يغفر الزلات
الصوم الصوم يمحى الخطية
لنصوم يا إخوة بطهارة ونية
صوموا صوما طاهرا بخشوع
بقلب ذليل مع كثرة دموع
الله المتحنن الرحمن
كلم يونان قائلا إعلان
أما النبي يونان فكان
من وجه الله القوى الديان
بالنوم فكر يونان وراح
وأما الرب إله الأرواح
تشاوروا كل النواتية
والأرباح كانت قوية
ثم ان الريس نهض وقام
قال له قم لماذا تنام
جاهد يا أيها الإنسان
حتى يهدى عنا الهيجان
حينئذ خافوا الملاحون
ان يلقوا قرعة ويعرفون
خرجت القرعة علية
فجاؤا الرجال وطلبوا إليه
دهش يونان حين سمع الكلمات
أنا هارب من إله السموات
ذنباً فعلت أيها الحضار
فقالوا له وماذا تختار
رد عليهم النبي المختار
خذوني إرموني في التيار
زعقوا الجميع ببكاء وأحزان
لا تهلكنا بسبب هذا الإنسان
سمعوا كلام النبي الكريم
فاعد له الرب حوتا عظيم
شاهدوا جميع النواتية
هدئت وبقيت مخفية
صاروا الجميع متحيريين
وقروا بأنهم مؤمنين
ضاقت نفسه في بطن الحوت
وقال صرخت إليك يا من لا يموت
طلبتك من عمق الأبحار
من جوف اللجج مع التيار
ظاهر لي لأنك قدير
لأني مترجى أن اصير

 

الصوم الصوم يطرد الشهوات
ويخلص من كان تعبان
ويزيل الفكار الشيطانية
صوما نقيا روحاني
كما قد صام الرب يسوع
لتنالوا قوة وإيمان
الذي لا يشاء هلاك إنسان
امضي إلى نينوي ياإنسان
قد مضي إلى ترشيش هربان
فوجد سفينة يا أخوان
في جوف السفينة انضجع وارتاح
سلط ريحا جاء بالعيان
أن يرموا ما في السفينة بالكلية
هجمت عليهم بالعان
أيقظ يونان من المنام
انهض ولا تكن كسلان
وأطلب من إلهك الغفران
لنصير في راحة واطمئنان
وتشاوروا جميع الحاضرون
فصابت يونان بالمعان
بامر الرب الساكن فيه
اخبرنا يالأمر اللي كان
وقال لهم قولا بثبات
والأرض وكل الأكوان
أمام الخالق الجبار
وكيف العمل فيك يا إنسان
بقلب حزين مملوء أضرار
والبحر يعود لأصله ثان
وقالوا يا رب يا حنان
اغفر لنا يا رب يا رحمان
ورموه في وسط البحر العميم
فبلع يونان وصار هربان
الأرياح العظيمة القوية
والأمواج صارت تحتان
من هذا المنظر يا حاضرين
باسم الرب الفوقاني
وصلي لرب الصباؤوت
اسمعني أنا الغفلان
خلصني يا رب يا غفار
لأنك رؤوف لا تنساني
وليس عندك امرا عسير
وأنظر هيكل قدسك ثان
 

 

مديح للأحد الأول من الصوم الكبير

 

الصوم الصوم للنفس ثبات
ذاك يخلص من كل الضربات
اطلبوا البر والملكوت
فهذا مجيئه مثبوت
بادروا بالرحمة لكل أحد
فأنه قيل لا تهتموا بالغد
تأملوا فراخ الغربان
فالآب يقوتها مع غيرها مع الحيوان
جدوا وقفوا بلجاجه
وليمضي لصديقه وقت الحاجة
حبوا أعداءكم بمودتكم
وصلوا لأجل من يطردكم
خاف الموقف يوم الزحمة
فعلي الرحماء تحل الرحمة
داوم فان أخر ساعة
واما المرتحل بغير بضاعة
ذلك اليوم فيه أعظم معونة
وهي تساعد أهل المسكونة
ربي قال أطلبوا تجدوا
أقرعوا يفتح لكم فاجتهدوا
زيدوا الرحمة بالاستغفار
وأقرعوا صدوركم مثل العشار
سبحوا الرب وزيدوه
أرفعوا أياديكم في الصلوات ونادوه
شمروا عن ساعد الجد في الدعا
لتفرح به كل الودعا
صوموا صوما روحانيا
ولا تقربوا أمرا رديا
ضعف النفس يزيد قواها
ومن أحياها ففي الهلاك رماها
طالبوه بان يسمعكم
لترصوا الملك المعد لكم
ظلمت نفسك وضيعت المدخرات
فأكنز لك كنزا في السموات
عجل وصلي لأبيك سرا
ويحسب لك هذا برا
غزر دمعك ليكون هاطل
وإياك أن تهوى المجد الباطل
فخر العالم مثل الزهر
وما قدمت يبقي مدى الدهر
قيل الصدقة بلا إفشاء
فلا تطغي بحب الدنيا
كمل النفس بالصوم النفيس
فينقذك من ضربات إبليس
للرب وزنات فيها اهتموا
كما صام الآباء واعتصموا

 

طوبي لمن صام عن الزلات
ويرث ملكوت السموات
ولا تفكروا في الكسوة والقوت
والله عنده كل الخيرات
ولا تنظروا فيما بعد
فالرزق مضمون فيما هو آت
التي لا قوت لها ولا اوطان
فأنتم أولي يا آل الحسنات
في طلب الرحمة بسذاجة
ليقترض منه ثلاث خبزات
واحسنوا إلى من يبغضكم
وأغفر لأخيك سبع مرات
وأعط صدقة تزداد نعمة
طوبي لآل البر والحسنات
يفرح فيها أهل الطاعة
فهو خائف دائم الحسرات
لأن الرحمة تخفف الدينونة
وترفعهم إلى أعلي الدرجات
سلوا من فضله تعطوا
قابلوا بالرحمة السيئات
صلوا بخشوع ليلا مع نهار
وقفوا بخضوع في القداسات
علوا إلى الأبد ومجدوه
أبانا الذي في السموات
انتم ومن في السموات معا
مبشرين بالأبديات
من كل الأدناس نقيا
ولا تهتموا بالأرضيات
ومن أهلك نفسه أحياها
وإن هي ماتت تثمر ثمرات
يا مباركي أبي تعالوا باجمعكم
من قبل إنشاء المخلوقات
التي أفسدها السوس والآفات
وسارع إلى فعل الخيرات
فأبوك يعطيك أعظم أجرا
وبه تدخل فسيح الجنات
لا تتزكي فتصبح عاطل
وإياك أن تميل إلى الشهوات
يذبل وكالبرق يمر
عنده في ملكوت السموات
هي من أعظم الأشياء
ولا تنسي فعل الصلوات
وناجي الرب ذى التقديس
وتحيا في الروحانيات
وتاجروا بها حتي تنمو
فبلغوا أعلى الدرجات
 

 

مديح للأحد الثاني من الصوم الكبير

سر عجيب هو سر المسيح
فجاءه الشيطان بوجه قبيح
فقال له إن كنت المسيح
فقل للحجارة بالتصريح
قال له إذهب عنى يا شيطان
ليس بالخبز يحيا الأنسان
ثم أخذه إبليس في الحال
وقال إن كنت ابن الله المتعال
فقال له مكتوب في التوراة
فاحتار إبليس في عقله وتاه
ثم تجرأ في الحال
وآراه الممالك والأموال
هذه كلها في قبضتي
فإن سجدت لي في وجهتي
قال أذهب عنى يا شيطان
المختص به السجود والإيمان
فمضي إبليس عنه بالحسرات
ألوف عساكر مع ربوات
قد صام الرب بيقين
ونسامح أخوتنا المسيئين
موسي صام فوق جبل الطور
أعطاه ربه لوحين مسطور
وإيلياس بالصوم حبس ماء السموات
وستة شهور كاملات
كان اهل نينوي من الكفار
ولما صاموا ثلاثة أيام بوقار
من صام وهو في ضلال
وينقطع منه الرجاء والآمال
من صام ويعمل عثرة لأخيه
ويكون الشيطان متمكنا فيه
من صام وهو غضبان
ويمشي فيا لعالم كالسكران
طوبي لمن صام باعتصام
طوبي لمن صام وأدخر ليوم الزحام
 من لا يرحم فليس يرحم
لأن إبليس لما تعظم
لا تتشامخ وتتكبر
لأن إبليس لما تجبر
فلنسأل الله الرحمان
أن يثبتنا على الإيمان

 

خرج إلى البرية للتسبيح
ليجربه مثل الإنسان
والقول عنك هذا صحيح
صيري خبزا يشبع الجوعان
لأنه مكتوب في سفر الديان
بل بكلمة الإيمان
واوقفه على جناح هيكل عال
فأطرح نفسك من هذا المكان
لا تجرب الرب الإله
وتغلب عليه الذهول والبهتان
وصعد به على جبل عال
وقال له انظر تلك بالأعيان
وتحت تصرفي وإرادتي
اعطيك الكل بلا نقصان
أنا ابن الله الديان
فاعتراه الوجل والخذلان
وجاءت الملائكة تخدمه بالمسرات
تخدم الابن الديان
لنتواضع ونصير ثابتين
والله يكافئ أهل الإيمان
أربعين يوما بغير فتور
فيهما العشرة كلمات ببيان
فلم تمطر ثلاث سنوات
وبصلاته هطل في كل مكان
عباد أصنام فجرة أشرار
شملهم العفو والغفران
وطلب رحمة فلا ينال
ويحرم من نوال الاحسان
ويطلب رحمة فلا يعطيه
ويرميه في أسفل النيران
يكون مسالما للشيطان
ويصير بينهم كالثعبان
طوبي لمن صام بغير أثام
لأنه يفوز بنعيم الجنان
ويقع في أسفل الجحيم ويحطم
سقط فأدركه الحرمان
تقع في الجحيم وتتحسر
صار مخلدا في النيران
الحاضر في كل مكان
ويسكننا فردوس الجنان

 

مديح على الابن الشاطر

الصوم هو حصن غير مهدوم
طوبي لكل من بالطهارة يصوم
بفهمك انصت يا إنسان
وان أخطأت من فعل الشيطان
تب يا إنسان ولو من الآن
يتركوك الأخوة والخلان
تأمل في الابن الشاطر
ونص المثل عندك حاضر
جل الإله في إنجيله قال
جاء الأصغر لأبيه وقال
حكم بينهم حين قسم المال
اخذ الأصغر منهم وجال
حين بذر ماله صار فقير
فحدث في كورته جوع كبير
خرج وانقطع إلى إنسان
والكورة هي الدنيا ببيان
ذلة وأرسله يرعي الخنازير
ومن الإيمان صار فقير
ذو الغني الرب الإله
والعقل والحرية قد أعطاه
رد العطايا كالبطران
عدم الفضائل وصار جواعان
زاد شوقه أن يملأ بطنه
من فعل الخطايا خاب ظنه
صار وفكر وعقله تفطن
وديار الشر صار لي وطن
شورة أبي لم أسمعها
الخطية حلوة في أولها
صابر أنا في جوع وألم
يفضل عنهم خبز الطعام
أصابتني الخطايا والأهوال
امضي وأقول له أقوال
ضليت ونسيت أحكام عدلك
اجعلني مثل أجير عندك
طار الخروف من فم الديب
والخاطي وجد حظا ونصيب
طبيب النفس والأجساد
لما رجع له بالاستعداد
أظهر له فضله وإحسانه
ورده إلى تاج سلطانه
على عبيده قد صاح بالصوت
قتله منى الديب الممقوت
على ابني أنا رحوم رؤوف
وأنا باقي له ربوات وألوف
غايب عني مدة وزمان
واليوم جاني باكي ندمان

 

والصلاة هي سلاح يبقي ويدوم
ولا ييأس بعد الزلات
خير لك بان لا تخطئ للديان
إبك واندم على السيئات
واخشي من يوم نصب الميزان
ولا يعينوك وقت الضيقات
كما قال لك ربك القادر
اسمع قول رب القوات
انسانا كان له ابنان
اعطيني نصيبي في الميراث
على اولاده الاثنين بكمال
يبدده بعيش الزلات
من الصالحات عريان وحقير
وقلت الفضائل والخيرات
من تلك الكورة وهو الشيطان
ومرعي الخنازير هي السيئات
جعله خادم في الخطايا أجير
وهو ياكل خرنوب الزلات
لما خلقه سترة بغناه
حتى يداوم في فعل الصالحات
وأسلم نفسه ليد الشيطان
منفيا من فعل الصالحات
 ومن الخرنوب يشبع بدنه
ولا عند أبيه وجد الخيرات
وقال بيت أبي كان لي موطن
أخدم فيها واصنع الزلات
ومشورة الشرير أقبلها
وآخرتها تعب مع حسرات
وكم لأبي محسوب خدم
وأنا هاهنا في جوع الزلات
والآن انا أسرع لأبي في الحال
أخطأت قدامك وفي السموات
ولا استحق أن أدعي ابنك
فقام ومضي لأبيه بثبات
ومن بعد جهالته صار لبيب
بالرضي والتوبة من الزلات
احتضنه وفي حبه زاد
انعم عليه بكل الخيرات
حين قبله وعظم شأنه
من بعد أن عدم كل السلطات
ابني كان امس مقتول بالموت
العدو الشيطان باغض الصالحات
وأنزل كالمطر على الصوف
وأتاني لانقيه من الزلات
كان قد غربه منى الشيطان
فكيف لا أفرح بع غاية الفرحات


 

مديح للأحد الرابع من الصوم الكبير

الصوم هو شجرة حاملة الأثمار
والصلاة الدايمة بالاستغفار
بالإيمان والرجاء تعرف الإله
قال من يبذل نفسه عن أحباه
تلاميذه قبلوا من وصية
وكيف بأقدامه المحيية
تم بالحب في هوى المقصود
حدد لرسله شروط وحدود
جابت حواء الثمرة لآدم
جاء آدم الثاني يحيي القادم
حكم الديان بوفاء المديون
بتجسد يفوق كل فنون
ختم للسامرية كنز الحياة
هو يرانا ونحن لا نطيق رؤياه
ذبح العظمة بسيف الاتضاع
والضرورة بدلها بالانتفاع
ذاتا جليلة إلهية
وترد إليها الحرية
رضع الحليب من بكرة بتول
صار يطلب من السامرية ويقول
زيادة الخيرات من يده
كيف القدير يسأل عبده
سأل يشرب ماء جسدانية
انظروا خالق كل البرية
شاركنا في الشبه والمثال
الغني المغني عن كل سؤال
صاحب السامرية إليه بثبات
أنت يهودي من أعلى الدرجات
ضمن لها الحياة المرهوب
وماؤه يفوق لمياه يعقوب
طلبت منه قائلة ارويني
والشرب من هاهنا لا يعنيني
ظهرت امك مطغية لوالدك
انطلقي أنت وادع بعلك
عتق اعتق النساء والرجال
واغنيهم بالإيمان والأعمال

 

وأثمار الصوم نقاوة الأفكار
والتوبة عن فعل الزلات
كما أوصانا عنهما من فاه
ليس حب يساويه في الكرامات
أن لا يدخلوا مدينة سامرية
ارتضى واجتاز تلك الكورات
أن فضل الله هو غير محدود
وبتحننه جاز تلط الطرقات
فأكل وتعرى وصار نادم
ويصير الأرض كما السموات
وهو كما هو إله مكنون
ويعلو على أسرار الخفيات
حين سأل منها تسقيه المياه
وتنازل معنا لأحقر الدرجات
وأوهب جنسنا غاية الارتفاع
له المجد الدايم في كل الأوقات
جاءت حتى تحيي البشرية
وترفعها إلى اعلى الدرجات
وهو يقوت كل نسمة ويعول
اسقيني قليل من الماء بثبات
وفضله ليس فم يجده
وهو الرازق بجميع الخيرات
واعطى ماء الحياة للسامرية
يسوع الأزلي منشئ السموات
الخالق صار من عبده يسأل
مانح الطالبين خاص العطيات
كيف تطلب مني ماء بالرغبات
وأنا سامرية من الحقيرات
وأخبرها أن عنده خاص المطلوب
وينبوعه حيوة الأبديات
وعن هذا الينبوع اغنيني
مجاريها رب القوات
آدم الأول المدعو جدك
والنساء والرجال ينالوا البركات
جئت افتقد الصورة والمثال
وأرويهم من نهر الخيرات

 

مديح للأحد الخامس من الصوم الكبير

الصوم نوره مشرق دائم
قم استيقظ يا نائم
بالصوم ارتفع غضب الديان
حين صام الرضع من الولدان
تابوا وصاموا ثلاثة أيام
حتى رضيع اللبن فطموه وصام
جليل وشريف سر الصوم
وبه نغلب سلطان النوم
حين صام موسى قهر أعداه
والرب الإله قد اعطاه
خاطب ربه بلا امتناع
وصار اسمه في كل البقاع
زكوا قلوبكم يا سامعين
وزوروا اخوتكم المحبوسين
روح القدس تسكن فيكم
وصرتم هياكل لباريكم
زيادة الربح في هذه الأيام
فانفقوا مالا على الأيتام
سلوا أولا فرح الملكوت
صلوا وأقرأوا بفهم جيبنيوت
شدوا أوساطكم في الصلوات
وخافوا من رب الهيبات
صوموا الصوم الروحاني
ولا تتمادوا في التواني
ضف الغرباء وأعط رحمة
وابذل الصدقة تزداد نعمة
طوبي لمن صام صوما طاهر
ذاك يشبه المصباح الزاهر
ظلم الجسد هو ترك الصوم
صم وصلى كل يوم
عجل بالزاد قبل الممات
واترك الملاهي واللذات
غرباء نحن في هذا الدار
ونهجر محل الفجار


 

والملائكة تفرح بالصائم
وأبدأ من أول خين أفران
عن مدينة نينوي في ذلك الزمان
وتابت بكرازة يونان
كبارا وصغارا وبقرا وأغنام
فعم الصوم الآدمي والحيوان
يجلو عن القلب الهموم
ونهزم قوة الشيطان
ومن فرعون وقومه نجاه
في يده لوحي الغفران
وتمتع بلذيذ السماع
يتلوه كل لسان
بالصوم والرحمة على المساكين
وامنحوا ثيابكم للعريان
إذا احببتم مبغضيكم
حين تناولكم من القربان
فمن اتجر بخير ربحه قدام
تجدوا رحمة يوم نصب الميزان
لأن خالقكم متكفل بالقوت
واعلموا بما فيها بامعان
صلوا وصوموا تنجوا من الضربات
وكونوا طاهري الأبدان
كقول داود الطوباني
فتلقوا في قاع النيران
تعطى غفرانا يوم الزحمة
واجرك لا يضيع عند الديان
يتعبد في الليل وهو ساهر
ويعطي يوم الجزاء جزيل الغفران
والطمع والشره في حب النوم
تلقى منه وافر الإحسان
لأنك لا تعلم ما هو آت
تفز بنعم الجنان
فلنتزود إلى محل القرار
ونسافر إلى طبيب الأوطان
 

 

مديح للأحد السادس من الصوم الكبير

الصوم الصوم يا شعب ايسوس
قد جعله لنا الرب القدوس
الله صنع الإنسان من طين
ولكي يوجد في خلقه اليقين
بعبوره راى الأعمي المولود
فتحنن عليه الرب المعبود
تفل على الأرض بصاقا من فيه
فأبصر بتجديد مقتليه
جاز المدينة فرآه اليهود
فمن أين هذا البصر الموجود
حقا اختلف قوم في حقيقته
وقال آخر هو بعينه وهيئته
خرجوا ليتحققوا أمره العجيب
فكان لهم أحسن مجيب
دل ذلك على قدرته
وأنه الواحد في ازليته
ذهبوا ليقنعهم الفريسيون
فتعجبوا وهم يقولون
رجل خاطئ هو ابن داود
لذا هرعت إليه اليهود
زاد الشقاق بينهم ونما
وسألوهما عما إذا كان ولدهما
سئلا فبادرا قائلين
ولا نزال على ذا شاهدين
شهدا أبواه بالقول الصحيح
لأن اليهود جزموا بفعل قبيح
صرخوا نحو الأعمي قائلين
أن هذا الرجل من الخاطئين
ضوء النور أنا رأيته
والحق لكم قد قلته
طولوا الخطاب معه قائلين
قال لهم لم تزالوا منكرين
ظهرتم وأكثرتم من الكلام
فقالوا لا نتبعه وموسي لنا إمام
عند ذا صرخوا قائلين
ولا زلنا لشريعة السبت محافظين
غاب عقلي فيكم وهام
لأن الخاطئ لا يستجيب له رب الآنام
فقالوا له أنت بالخطايا مولود
كيف تعلمنا نحن معشر اليهود
قام الرب يسوع بقربه
أجاب من هو لأؤمن به
كذب من يفرق اللاهوت
الرب قال للأعمي بثبوت
لسنا نعبد اقنومين
بل نعبد إلها واحدا لا إلهين

 

لندفع به شر المنجوس
حياة وخلاصا لكل النفوس
وميزة بالعقل الثمين
اجتاز في احدي البلدان
صارخاً ارحمني يا بن داود
وتعطف عليه بالاحسان
وبسرعة طلي به عينيه
بقدرة محيي كل إنسان
وقالوا هذا هو العمي المولود
حيث لم تخلق له عينان
فقال فريق يشبهه في خلقته
والأمر جلي واضح البرهان
ويسألوه عما فعل الحبيب
في يوم السبت بأجمل أذعان
وكمال مجده ومشيئته
وأنه المعبود في كل مكان
وقالوا هذا الأمر كيف يكون
ليس هذا بفعل انسان
فكيف في السبت يفتح الأعمي المولود
وقالوا كيف أبصرت يا إنسان
فدعوا أبويه ليحكما
لم تخلق له عينان
هذا الذي ولدناه بلا عينين
ولم نعلم كيف أبصر الآن
ولم يتكلما عن الفاعل بالصريح
لمن يعترف بأن الفاعل هذا الإنسان
نحن نعلم علم اليقين
فكيف فتح عينيك الآن
وكون الرجل خاطئ ما علمته
وقد اتضح الآخر وبان
كيف فتح عينيك هذا الحين
مع أني أخبرتكم الحق بيقين
كأنكم ترغبون أتباعه بالتمام
وسبوه بكلام يغضب الآذان
نحن تلاميذ موسي بيقين
وأما أنت فتلميذ ذاك الإنسان
كيف تخاطبوني بهذا الكلام
بل من يتقيه يسمعه كل آن
وكذا أباؤك والجدود
واخرجوه من المدينة وهو مهان
وقال له ابن الله أتؤمن به
قال له هو المخاطب لك الآن
الذي للمسيح من الناسوت
عن شخصه أنه الديان
ولا أقنوما بطبيعتين
ونثبت على التقوى والإيمان
 

 

مديح ليوم جمعة ختام الصوم

الصوم الصوم يا شعب يسوع
ليس الصوم معناه الجوع
الصوم هو الطاعة لله
المأمور بها في التوراة
الأولى حب الرب إلهك
والمحبة لجميع أهل إيمانك
الثانية لا تتخذ لك تمثال
لأنه إله غيور ذو الجلال
الثالثة لا تحلق باسم الإله كاذب
ولأن القسم ليس بواجب
الرابعة اذكر اليوم المحدود
لأنه أعد للراحة في هذا الوجود
الخامسة أكرم اباك وأمك
ليكثر خيرك ويطيل أيامك
السادسة لا تقتل أي أحد
ولو مع أهل الضلالة اتحد
السابعة لا تزن أيها الإنسان
واخشى غضب الديان
الثامنة لا تسرق مال الإنسان
لتكون من أهل الإيمان
التاسعة لا تشهد بالزور
فاصدق وكن على الحق غيور
العاشرة لا تشته مقتنى إنسان
والمرتجى من ربه الغفران
بهذه الوصايا والناموس
الرازق محيي كل النفوس
نوح بالصوم والصلاة والإحسان
بعمل السفينة في ذاك الزمان
بالصوم والصلاة ابونا إبراهيم
وقبل قربانه الله الكريم
بالصوم والصلاة لوط البار
وخلصوه من لهيب النار
بالصوم والصلاة يوسف الصديق
وصارت له العفة أكبر صديق
بالصوم والصلاة موسى الكليم
واعطاه الله العهد القديم
بالصوم والصلاة دعى صموئيل
قدمه اباؤه بالتهليل
بالصوم والصلاة ايليا المعتبر
لما الضلال عم واشتهر
بالصوم والصلاة الفتية الأبرار
نجوا من غير أن يمسهم أضرار
بالصوم والصلاة والابتهال
حيث كان في الجب ينال
بالصوم والصلاة كل الأوقات
واطفأوا لهيب نار الشهوات
بعد تماما ثلاثين عام
تعمد من يوحنا وصام
توهم إبليس وتحير
فعلم الإله فكره ودبر
جاء إبليس ليجرب مولاه
قال له إن كنت ابن الله
حينئذ أجاب الديان
بل بكلام الله المنان
خرج يسوع إلى البرية
الذين قبلوا المعمودية


 

صوموا صوما طاهرا بخشوع
الصوم هو التوبة عن الزلات
الصوم هو فعل وصاياه
المسطرة في الألواح المحفوظات
من كل قلبك وأفكارك
وساوي الكل في الدرجات
ولا تعبد غير الرب المتعال
يأتي بزجزه على أهل الزلات
لئلا يذمك الحاضر والغائب
فلنترك يا أحبائي هذه العادات
لا تصنع فيه العمل المعهود
مع التراتيل والقداسات
لأنهما تحملا همك
وبدعائهما تنال البركات
تقرب منك أو ابتعد
لأن القتل من أعظم الموبقات
لا بالجسم ولا بالجنان
لأن الزنى يغلق باب الرحمات
واقنع بما قسمه المنان
ويخصك بوافر الحسنات
لأن الكذب قبيح وكله شرور
ولا تخشى أرباب السلطات
لأن ما في الدنيا معرض للخسران
لا يطمع في حطام المخلوقات
يطالبنا الرب القدوس
لنرث ملكوت السموات
نجاه الله من الطوفان
التي جدد بها كل المخلوقات
قدم اسحق بإيمان عظيم
وجعله أبا القبائل والجماعات
أتى إليه ملائكة اطهار
ولم ينظر تلك الضربات
خلص من الزانية والتضييق
واصبح رئيسا على تلك الجهات
استحق ان ينظر نور الخالق العظيم
مكتوبا في ألواح باهرات
الماسح ملوك اسرائيل
في بيت الرب إله القوات
منع السماء من المطر
ورفعه رب ه حيا إلى السموات
لما القاهم بختنصر في النار
لأنهم لم يسجدوا للمصنوعات
خضعت الأسود لدانيال
وافر الأمن والحسنات
نال الأباء جميع المطلوبات
رجاء في ملكوت السموات
لميلاد يسوع رب الآنام
أربعين يوما متواليات
حين رأى وجهه لم يتغير
فاظهر الجوع وهو غنى عن المطعومات
كما فعل بآدم واغواه
فقل للحجارة تصير خبزا به تقتات
ليس بالخبز يحيا الإنسان
يصير حيا بلا ممات
ليصوم ويعلم البشرية
فضائل الصوم والصلوات

 

مديح أخر لعشية وباكر أحد الشعانين

الجالس فوق الشاروبيم
راكباً على جحش بمجد عظيم
بتواضعه قد أتانا
فليفتضح كل أعدانا
يا للعجب كيف رب العرش
وأقام الميت من النعش
يا داود إلى متى الانتظار
وأفرح اليوم بالانتصار
هذا هو اليوم المشهور
فلنبتهج مع هناء وسرور
أمدحي الرب يا أورشليم
يا آل لاوى ونفتاليم
لأنه شيد عمد أبوابك
ومن الحنطة أشبع جميع اولادك
قم وبشر صهيون بالنعم
وزال عنها إلهم والنقم
يا أورشليم ماذا أصابك
يا صهيون أدعي أحبابك
أرض يهوذا وكل التخوم
وشعوب كثيرة اجتمعوا اليوم
لما سمعوا خرجوا وهم مسرورون
وهم يصيحون ويقولون

 

اليوم ظهر في اورشليم
وحوله طقوس ني أنجيلوس
راكباً على جحش وهدانا
مع الشيطان المنجوس
تواضع وركب فوق الجحش
بين الشعوب والرؤوس
قم وحرك القيثار
فقد زالت عنا البؤوس
الذي تنبأ عته في المزمور
ونسبح مع ني أنجيلوس
مجدي إلهك بالتعظيم
مجدوا الرب القدوس
وجعل السلامة في أبراجك
وقد حصنك بالناموس
فقد نالت بملكها وافر الكرم
وأصبح ساكنها في الخير مغموس
انهضي وزيني أبوابك
وسبحي الرب القدوس
بلاد الجليل وكفر ناحوم
للفصح المنصوص عنه في الناموس
وبأيديهم سعف النخل وأغصان الزيتون
خلصنا يا محيي النفوس
 
 

 

مديح لباكر أحد الشعانين

المجد لله الأوحد
ذو الأقانيم المثلثة العدد
نسبحه ونمجده
فهو مولي الخير ومورده
مولي جلت فينا تعماه
وحل فينا ورايناه
مولي حل في العالم
ومنح خلاصاً لكل الأمم
مولي قد صام ليهدينا
وتحمل صبراً ليرينا
مولي اتحفنا بالجود
ودعانا إلى أرث الخلود
مولى أتانا بتواضع
ونقلع عن الترافع
ألا فاستمعوا للإنجيل
عن قدوم المسيح بالتفصيل
أنه لما ذاع الخبر
عم السرور جميع البشر
تقدم إلى أورشليم
محفوظاً بالتجلة والتكريم
شموس المجد قد بزغت
لقدوم المخلص قد رفعت
قدوم الملك الديان
والكل يصيح بالألحان
لكي يتم ما قد قيل
وما قاله زكريا الجليل
يا أبنة صهيون طوباك
هوذا الملك أتاك
هو الذي سيرعاك
وهو المشيد لعلاك
اليوم تقاطرن الجموع
للقاء مخلصنا يسوع
يسبحون ممجدين
المجد للفادي الأمين
أوصنا لابن داود
من فتح عيني الأعمي المولود

 

الذي لن يزول إلى الأبد
له الشكر مدى الأزمان
وبحسن الطاعة نعبده
فله الشكر بكل لسان
وأضاء علينا نور علاه
قدوس مبدع الأكوان
لينقذ ذرية أدم
وعتقنا من يد الشيطان
بهدايته وينجينا
بالصبر مزايا الإيمان
وانالنا بلوغ المقصود
بالرحمة وأعمال الإحسان
ليعلمنا أن نتواضع
والكبر والغي والطغيان
واصغوا لما فيه من التأويل
إلى بيت القداسة والرضوان
بقدوم الملك المنتظر
وخرجوا للقائه باذعان
متواضعاً وهو العظيم
بكمال المجد والسلطان
شريعة التواضع قد فرضت
رايات التسبيح والشكران
راكباً على جحش ابن أتان
أوصنا لواهب الاحسان
في نبوة اشعيا النبيل
قولا يسمو عن البرهان
يا مدينة أورشليم بشراك
راكباً على جحش ابن اتان
وهو المدير مولاك
على صفاء الدين والايمان
بكل طاعة وخشوع
وفرشوا في الطريق قمصان
المجد لإله العالمين
الذي يرجوه كل إنسان
الذي يجب له السجود
الذي به كل شيء كان

 

مديح لسبت الفرح

أبدأ باسم الله القدوس
مخلصنا محيي النفوس
بالتدبير والحكمة وافانا
وعتقنا من أسر أعدانا
تشبه بمن خلقه عبدا
والكلمة الأزلي صار جسداً
جعل لاهوته متحداً
فله نسبح ونزيده مجداً
حملت مريم من له التسبيح
من بذكره الطغمات تصيح
خلصنا سيدنا برضاه
بعد أن عمه الكرب وأضناه
دائم باق معبود
قد صلبه قوم اليهود
رؤوف رحيم عال وكريم
سكن في أحشاء ابنة يواقيم
زال العار عن آدم وبنيه
وقد فرح الكون ومن فيه
سمي ابن الله بالتحقيق
وهو إله واحد بغير تفريق
شوهد الكروبيم والسارافيم
صائحين بالأفراح والتعظيم
صارت مريم شبه سماء
فتحير في أمرها الفهماء
ضوء أشرق من بيت داود
وله الطغمات العرش سجود
طأطأ السموات ونزل بيقين
فلنرتل جميعا قائلين
ظهر متحدا بالناسوت
وهو ذو العظمة والجبروت
عظيم هو رب القوات
وهو في بطن أمه اليصابات
غافر كل الخطايا والذنوب
ومن أجل خلاص أدم صار مصلوب
فدى آدم وأعطاه أربون
ونجاه من الضيق والسجون
قبل عنا تلك الأتعاب
وشعب اليهود غلاظ الرقاب
كريم تواب عالم وخبير
مخلصنا الرب القدير
للرب الأرض وما فيها
يميت الخلق ويحييها
ملوك فرسان قد جاؤا إليه
وفي بيت لحم تمثلوا بين يديه
نجم أشرق تلك الأوقات
وكان يرشدهم في الظلمات
هلم بالرحمة إلينا
وحل بروح قدسك فينا
واحفظ شعبك من كل شرور
وكذا خدامها ليكونوا من أبناء النور
لا تغفل عنهم يا قدوس
واحفظهم من مكائد المنجوس
يا من قبل إليه العشار
أبعد عنهم كيد الأشرار
والمادح ذو الهفوات
والفوز بنعيم الجنات

 

الحي الأزلي الديان
أجيوس أثاناتوس ناينان
ولبس جسداً مثل الإنسان
أجيوس
……………………………
لأجل خلاص من كان في أحزان
أجيوس
……………………………
بناسوته وهو الديان
أجيوس
……………………………
تسعة أشهر من غير نقصان
أجيوس
……………………………
وأعاد آدم للأوطان
أجيوس
……………………………
محول الماء خمر في الآدنان
أجيوس أثاناتوس ناينان
له العظمة والسلطان
أجيوس
……………………………
بحلوله في سيدة الأكوان
أجيوس
……………………………
وسمي أيضاً ابن الإنسان
أجيوس
……………………………
سجودا أمام الديان
أجيوس
……………………………
لابن الله مانح الغفران
أجيوس
……………………………
فاهتدي به بنو الإنسان
أجيوس
……………………………
لخلاص آدم عبده الإنسان
أجيوس
……………………………
وفتح أعين العميان
أجيوس
……………………………
من سجد له يوحنا باذعان
أجيوس
……………………………
شفي المرضي وابرأ حماة سمعان
أجيوس
……………………………
خلاصا من سائر الأحزان
أجيوس
……………………………
من المخالفين قيافا وحنان
أجيوس
……………………………
قد خاطب مريم في البستان
أجيوس
……………………………
جميع المدن والسكان
أجيوس
……………………………
بهداياهم ثلاثة ألوان
أجيوس
……………………………
فنظروه في تلك البلدان
أجيوس
……………………………
يا من قصد ذاتك الفرسان
أجيوس
……………………………
واجعل البيعة في اطمئنان
أجيوس
……………………………
وأقبل صلواتهم والقربان
أجيوس
……………………………
وأخرج من بطن الحوت يونان
أجيوس
……………………………
يرجو منك العفو والغفران
أجيوس
……………………………

 

مديح لتوزيع عيد القيامة المجيد

أنا افتح فمي وأتكلم
الرب ملك وجلس وحكم
بعد أن وضعوه في المقبرة
ثم قام وفضح كل الكفرة
تألم ومات ودفن في القبر
واستيقظ كالثمل من الخمر
جاءته النسوة ومعهن الطيب
وازددن في البكاء والنحيب
حينئذ نظرن الحجر دحرج
وملاك الرب لهن ظهر
خاطيهن من تطلبن
لكن أذهبن للرسل وقلن
 داود النبي رتل في المزمور
أهلك العداء مع شهود الزور
ربنا جاء وتألم
لأجل خلاص أبينا أدم
زمان الضلالة قد انتهي
والهم والحزن كلاهما قد مضي
سيقوم الله وتتفرق
ونور الحق لنا أشرق
شاركنا في الكأس المحتوم
إذ قال الرب الآن أقوم
صدق ما قاله في ذلك الوقت
أنا اضطجعت ونمت واستيقظت
ضل كثيرون رغم الآيات
خالق الأرض والسموات
طأطأ الرب سما السموات
ودفن في القبر مثل الأموات
ظهرت الأشياء التي خفيت
والمواهب للبشر منحت
علا إلى السما مشتملا بالبها
لبس القدرة وتجلبب بها
 غفر لأبينا أدم أثمه
وأعطانا جسده ودمه
فلتفتضح اليوم أمه اليهود
الذي دبروه لخالقهم المعبود
قربوا للرب يا أبناء الرب
وخافوه لتحظوا منه بالقرب
كسر أبواب الجحيم ونزله
خلص أبانا آدم ونسله
لأبيه ارتفع وجلس عن اليمين
وأعطي الكلمة للمؤمنين
 من في الآلهة يشبهك يا رب
وبلغتهم الخير والأرب
نؤمن بمن أتي وهو أت
ليدين الأحياء والأموات
هذا هو اليوم الذي صنعه
ورد الخاطئ عن الضلالة ومنعه
ومن بعد صعوده أرسل رسله
ويظهروا مجده وعدله
لأنه أتاهم في العلية
وحلت عليهم الألسنة النارية
يا ربنا انت الكريم المعطي
يوم عيد البنديقسطي
أفض علينا غيث البركات
ومتعنا جميعاً بكامل الخيرات

 

وأنطق بأسرار عظام
المسيح صب وقبر ثم قام
مكث مدفونا ثلاثة أيام
المسيح
…………………………
وصار موضوعا فيه كالنيام
المسيح
…………………………
إلى قبره بكل اهتمام
المسيح
…………………………
والحراس كانوا قيام
المسيح
…………………………
الحي مع الأموات قد قام
المسيح
…………………………
قائلاً قم يا رب لماذا تنام
المسيح
…………………………
وقبل عنا كل الآلام
المسيح
…………………………
وأشرق لنا النور من بعد الظلام
المسيح
…………………………
جميع أعدائه من قدام
المسيح
…………………………
على سائر جنس الآنام
المسيح
…………………………
داود عن المسيح بإلهام
المسيح
…………………………
ولم يؤمنوا برب الآنام
المسيح
…………………………
ونزل وتجسد وتحمل الآلام
المسيح
…………………………
من قديم الدهر والأعوام
المسيح
…………………………
وجلس عن يمين الآب بأكرام
المسيح
…………………………
ووهب لنا وافر الأنعام
المسيح
…………………………
حيث عاد عيهم وبال الانتقام
المسيح
…………………………
قدموا للرب أبناء الأغنام
المسيح
…………………………
وخلص من كان في الظلام
المسيح
…………………………
وهو جليل القدر عالي المقام
المسيح
…………………………
أنشات الخليقة بحسن نظام
المسيح
…………………………
في مجده على سحاب وغمام
المسيح
…………………………
ربنا الإله وفيه قد قام
المسيح
…………………………
فطافوا البقاع ليهدوا الآنام
المسيح
…………………………
وخصهم بالمجد مع الأكرام
المسيح
…………………………
الذي منح تلاميذه ما يرام
المسيح
…………………………
وجميع من في هذا المقام
وأنلنا الخلود في دار السلام
 

مديح للأحد الأول من الخمسين

(نظم وترتيب دياكون: شكري عبد السيد)

أبدأ باسم اله القدوس
مخلصنا محيي النفوس
باكراً جدا الرب قام
وبقيامته عتق الآنام
النسوة شملهن العجب
وبشرتهن بفرح القلب
تحققت مواعيد الناموس
بقيامة الرب ابتهجت النفوس
جاء ابن الله بجسد ملموس
وقام وأحيا أموات النفوس
حقق الوعد والآمال
وسلطان الموت قد أزال
له المجد الدائم والجبروت
وقام حقا بثبوت
اليوم دافيد بي أبروفيتيس
هذا يوم الفرح والتقديس
رتل المرنم في المزمور
قائلاً ربنا اشتمل بالنور
بقدرته الإلهية
ظهر لتلاميذه في العلية
دخل يسوع والأبواب مغلقة
فرأوا الرب بالحقيقة
رأوا وهم مجتمعون
أراهم يديه وجنبه المطعون
أقبل عليهم مانح السلام
فتيقنوا من جسمه والآلام
ملك السلام قد وافاهم
ففرحوا به حين اتاهم
بدأ يريهم موضع الآلام
ففرحوا برؤية رب الآنام
خمسة جراحات في جسمه الصحيح
فله نصرخ بلسان فصيح
وتوما الذي هو التوأم
ولم ير الرب بعد القيام
توما لم يعاين ببيان
فطلب الرؤيا ليزداد في الإيمان
وبعد ثمانية أيام
وتوما مع التلاميذ بالتمام
ظهر يسوع في وسطهم
وأعطاهم السلام وباركهم
ظهر يسوع لتوما باعلان
فآمن بعد الرؤيا بامعان
قال لتوما هات أصبعك
ضعها في جنبي ليقو إيمانك
تعالي وانظر في جسمي الآثار
صرخ توما قائلاَ أجهار
قال يسوع لأنك رأيت
من أجل هذا قد آمنت
طوبي للذين قد آمنوا
وبتعاليمي عملوا وعلموا
ظهر لتلميذين بهيئة بشرية
كلمهم عن الحياة الأبدية
سبحوا الرب الديان
لأنه قام وأزال الأحزان
يا من بقيامته فدانا
وإلى الفردوس قد هدانا
احفظ شعبك وثبتهم
وفي الشدائد كن ناصرهم
والآب بطركنا عمود الدين
والأساقفة شركاؤه أجمعين
 

 

سيدنا أيسو بي أخرستوس
المسيح صلب وقبر ثم قام
كالمستيقظ من المنام
المسيح
…………………………
وخاطبتهن ملائكة الرب
المسيح
…………………………
وفتح لنا باب الفردوس
المسيح
…………………………
مات وقبر في قبر محروس
المسيح
…………………………
وبدد الشر والضلال
المسيح
…………………………
لأنه انتصر على الموت
المسيح
…………………………
يترنم بقيثار نفيس
المسيح
…………………………
ترنيمة البهجة والسرور
المسيح
…………………………
ومحبته للبشرية
المسيح
…………………………
والتلاميذ في حيرة عميقة
المسيح
…………………………
فأعطاهم السلام وهم مندهشون
المسيح
…………………………
وأوضح لهم بأنه قد قام
المسيح
…………………………
من فيضه منحهم وأعطاهم
المسيح
…………………………
في يديه وجنبه بالتمام
المسيح
…………………………
تحملها لأجلنا المسيح
المسيح
…………………………
لم يكن مع الرسل الكرام
المسيح
…………………………
قيامة المخلص باستعلان
المسيح
…………………………
لقيامة فادينا رب الآنام
المسيح
…………………………
والأبواب مغلقة عليهم
المسيح
…………………………
ليزيل الشك وعدم الإيمان
المسيح
…………………………
أبصر يدى وهات يدك
المسيح
…………………………
طعنة الحربة وثقب المسمار
المسيح
…………………………
أثر المسامير وما تحملت
المسيح
…………………………
ولشخصي لم يلمسوا ولم يروا
المسيح
…………………………
في طريق عمواس بصورة بهية
المسيح
…………………………
ورتلوا له باحلي الألحان
المسيح
…………………………
وأنقذنا من أسر أعدائنا
المسيح
…………………………
وبحسن رعايتك أشملهم
المسيح
…………………………
احفظه بيمينك الحصين
المسيح
…………………………

 

مديح للأحد الثاني من الخميس

انا افتح فمي بمجد الله
الرب جلس فيعلو سماه
بعد أن كنا قد لدغنا
اتي ابن الله وابرأنا
تسبحة كل الطقوس
قائلين قدوس قدوس قدوس
جاء إنساناً كامل البشرية
لأجل خلاص كل العالم
حمل خطايا كل العالم
اضطجع واستيقظ كمن نام
خرج من القبر ممجداً
ولأعوان الشر مبدداً
دائم أزلي قبل الدهور
حي محيي غير منظور
رأت النسوة ملاكاً عند القبر
أن المسيح قام عند الفجر
زدن فرحاً واستبشاراً
واخبرن التلاميذ جهاراً
سيد جميع المخلوقات
قام حقا من الأموات
شهد ودون داود البار
ويبدد مشورة الأشرار
صار العالم في حبور
وانبلاج عصر النور
ضل جميع شعب اليهود
باسترساله في الجحود
طهر المسيح كل سقيم
بجسده الطاهر ودمه الكريم
ظهر الحق المبين
وزهق الباطل اللعين
عجيبة حكمة الخالق
وقيامته اثبتت الحقائق
غزيرة هي رحمة الإله
أرضى الرحمة والعدل وفاة
فداء العالم بالرحمة تم
والبر مع السلامة تلاثم
 قربوا للرب يا قبائل الشعوب
قدموا له الشكر من القلوب
كنا في رق العبودية
فأتانا الكلمة بالحرية
لك العظمة والجبروت
وأبطلت سلطان الموت
مجدوا الرب بالتعظيم
وارفعوا اسمه بالتكريم
نزل إلى أسفل الجحيم
وأدخلهم فردوس النعيم
هذا هو الإله الحق
بنوره علينا أشرق
وزود التلاميذ بالأمر الأنفس
باسم الآب والابن والروح القدس
وعلموهم حفظ الناموس
وأكرزوا باسمى القدوس


 

وأنطق جليا بعذب الكلام
المسيح صلب وقبر ثم قام
بسم الخطايا والآثام
المسيح
…………………………
مرتلين بلذيذ الأنغام
المسيح
…………………………
وقبل باختياره الآلام
المسيح
…………………………
ودفن في القبر ثلاثة أيام
المسيح
…………………………
وماحيا كل الآثام
المسيح
…………………………
باق سرمدي على الدوام
المسيح
…………………………
فطمأنهم ببشارة السلام
المسيح
…………………………
بقيامة يسوع رب الآنام
المسيح
…………………………
وضابط الدنيا بالتمام
المسيح
…………………………
قال: يقوم الله بالأكرام
المسيح
…………………………
بانتهاء حقبة الظلام
المسيح
…………………………
واستوجب النقمة والانتقام
المسيح
…………………………
وأوهب الشفاء والأنعام
المسيح
…………………………
بعجائب وآيات عظام
المسيح صلب وقبر ثم قام
حارت فيها كل الأفهام
المسيح
…………………………
وعدله سام في كل الأحكام
 المسيح
…………………………
والعدل تلاقي معها بسلام
المسيح
…………………………
قدموا للرب المجد والأكرام
المسيح
…………………………
تائهين ضالين كأغنام
المسيح
…………………………
يا من حولت عنا السهام
المسيح
…………………………
مجدا على مدي الأيام
المسيح
…………………………
واصعد من كان في الظلام
المسيح
…………………………
المحيي رميم العظام
المسيح
…………………………
تلمذوا وعمدوا كل الآنام
المسيح
…………………………
وجميع ما أوصيتكم بتمام
المسيح
…………………………

 

مديح للأحد الثالث من الخمسين

المجد يليق والأكرام
وظهر لتلاميذه الكرام
بتدبيره أخذ جسداً كاملاً
وصار لخطايانا حاملا
تألم لأجلنا على الصليب
وهو القدير ابن الله الحبيب
جعلوا على قبره الحراس
اما هو فقام في الأغلاس
حطم متاريس الجحيم
وترك أبليس في غيظ اليم
مزق كتاب خطايانا
وجسده ودمه اعطانا
داود تنبأ عن قيامته
وكالثمل من خمرته
ذلك حققه سيدنا بي اخرستوس
وفرحنا مع يوسف ونيقوديموس
رآه تلميذات في طريق عمواس
اما توما فدخله الوسواس
زالت عنا هواجس الأفكار
لما وضع اصبعه مكان المسمار
سار الرب إلى الجحيم
وأصعدهم إلى فردوس النعيم
شهد ميخا بأن الجبار
ويبدد مشورة الأشرار
صاد العدو بتدبير حكمته
ورد الإنسان إلى رتبته
ضرب العدو وأبطل فعله
وأخرج أدم ونسله
طلع بالنفوس إلى الفردوس
هذا صنعه الرب القدوس
ظهر لتلاميذه الأطهار
فتحققوا جيدا بالأنظار
على بحر طبرية
عسلا واسماكاً مشوية
غير المحتاج إلى القوت
ليحقق قيامته بالناسوت
فرح جميع السمائيين
وخلاص نفوس البشريين
قدم باكرا يوحنا وبطرس
أسرع يوحنا وتفرس
كلم بطرس بالفزع
فوجدوا اللفائف في موضع

 

بمن في اليوم الثالث قد قام
المسيح
…………………………
من احشاء العذراء ماريام
المسيح
…………………………
وقبل عنا كل الآلام
المسيح
…………………………
وعلى الحجر وضعوا الأختام
المسيح
…………………………
واخرج آدم من ابرآم
المسيح
…………………………
ومحا عنا كل الآثام
المسيح
…………………………
استيقظ الرب كمن نام
المسيح
…………………………
دفن ثلاثة أيام وقام
المسيح
…………………………
مقبلاً عليهما بالسلام
المسيح
…………………………
في الثامن من القيامة بالتمام
المسيح
…………………………
وأطلق الأسرة بقوة واقتحام
المسيح
…………………………
ينزل بسيف الانتقام
المسيح
…………………………
واخذ منه كل الآنام
المسيح
…………………………
والقاه في غياهب الظلام
المسيح
…………………………
وأفاض عليهم بالأنعام
المسيح
…………………………
وأثبت لهم انه قام
المسيح
…………………………
تناول معهم الطعام
المسيح
…………………………
اكل وشرب بعد ان قام
المسيح
…………………………
بقيامة يسوع رب الآنام
المسيح
…………………………
إلى حيث القبر للاستعلام
المسيح
…………………………
ثم عاد به إلى المقام
المسيح
…………………………
 

 

مديح للأحد الرابع من الخمسين

أنا أفتح فمي واتكلم
في من أتانا وتألم
بدا ذلك في علمه
فدبر الفداء بابنه
تأهلت عن وصفه الحكماء
حين راوا مريم له شبه سماء
جاءنا الإله رب الصباؤوت
وعن الشيطان اخفي اللاهوت
حقا أتي إلى الصلبوت
الكلمة الأزلي ذاق الموت
خلصنا الرب القدوس
وبموته أحيا النفوس
داس سلطان الموت
هو الحي الذي لا يموت
ذل الشيطان الرجيم وأفل
ويهوذا لنفسه قد قتل
رفع المسيح على الصليب
وحمل ما نستحق من التأديب
ذان الصليب بربوبيته
وجعل القوة في علامته
سيدنا رب القوات
وقام في الثالث من الأموات
شمل بالعفو آدم وبنيه
وعذابا دائماً كانوا فيه
صعد للسماء ابنه الإله
وجلس عن يمين الآب في علاه
ضرب الأعداء وبددهم
والمأسورين في الجب أطلقهم
طرح التنين في بحيرة النار
معدة له ولجنده الأشرار
ظن الشرير أنه تحكم
فخلصهم الله بتدبير محكم
 

 

وانشيء مديحا بانسجام
المسيح صلب وقبر ثم قام
قبل بداية الأيام
المسيح
…………………………
وكذا جميع أولي الأفهام
المسيح
…………………………
متجسداً وبيننا اقام
المسيح
…………………………
لخلاص الذين في الظلام
المسيح
…………………………
بالمزايا والعطايا والأنعام
المسيح
…………………………
وظفر بالعدو الظفر التمام
المسيح
…………………………
موليا الأدبار بانفحام
المسيح
…………………………
خشبة العار في تلك الأيام
المسيح
…………………………
وحول اللعنة إلى السلام
المسيح
…………………………
دفن في القبر ثلاثة أيام
المسيح
…………………………
ورفعهم عنهم صارم الأحكام
المسيح
…………………………
بجسد أخذ من ماريام
المسيح
…………………………
وكسر شوكة الموت الزؤام
المسيح
…………………………
في آلام باضطرام والتهام
المسيح
…………………………
وبمكره استبعد الأنام
المسيح
…………………………
 

 

مديح للأحد الخامس من الخمسين

(من نظم الأنبا مرقس البطريرك)

أبدى باسم الله القدوس
بين سوتير أن اغاثوس
بتدبيره قد خلصنا
اتي وتانس وانقذنا
تمم وعده ووافاه
وصار حاضر حالل معنا
جاء الابن الأزلي
له التسابيح ولم يزل
حلو هو تسبيحه في أفواه
أتي إلى آدم وفداه
خلص من كان في جحيم وظلام
له التمجيد مع الأكرام
ذلك فضلا منه وانعام
يجب له التسابيح والاكرام
رب الأرباب صعد لسماه
تلاميذه وجعلهم خلفاء
زينهم بفضائل وأقوال
حل عليهم روحه المتعال
سيدنا اوصي تلاميذه
بعد أن أعطاهم تأييده
شملهم بالروح سيدنا
ونحن نصبح باجمعنا
صرنا أطهارا ببشائرهم
لم فدانا وأحياهم
صلب وتوما وضع يده
وصدق بأنه ربه
ظهر للمجدلية
يسوع محب البشرية
ضياء نور الرب الزاهي
لمسه توما قال إلهي
عجائب سيدنا ظهرت
وكل الأرواح قد خلصت
غير انه جعل الشيطان
في جحيم وسلاسل من نيران
فك الماسورين بالتدبير
بقيامة بين سوتير
قدوس قدوس رب الأرباب
الكلمة الأزلي وحيد الأب
كملت الأفراح اليوم حقا
وجميع من صار له شعبا
لهم قد أعطي الميراث
ونحن نصيح بأعلي الأصوات
من هو يشبه سيدنا
عمانوئيل حقا معنا
نور أزال كل ظلام
وأعطانا كل خلاص وأنعام
 

 

أبؤرو أن أبورانيون
اخرستوس أنيستي اكنكرون
من يد الشيطان الأركون
اخرستوس
………………………
لنا إلهنا عالم ما سيكون
اخرستوس
………………………
وتشبه بالبشريون
اخرستوس
………………………
ملائكته والقديسون
اخرستوس
………………………
وجميع من كانوا محبوسين
اخرستوس
………………………
وأعطانا خلاصا بالميرون
اخرستوس
………………………
وجاء إلى الحواريين
اخرستوس
………………………
وذلك في علية صهيون
اخرستوس
………………………
وقال امضوا في العالم نادوا
اخرستوس
………………………
من فمه الطاهر ينادون
اخرستوس
………………………
وجعلونا للملكوت بنون
اخرستوس
………………………
في جنبه بعد أن كان مدفون
اخرستوس
………………………
قبل الآباء الحواريون
اخرستوس
………………………
نور اللاهوت الابن المكنون
اخرستوس
………………………
للذين جحدوا وشكوا
اخرستوس
………………………
لأجل ذرية آدم مسجون
اخرستوس
………………………
وصاروا فراحي مبتهجون
اخرستوس
………………………
قدوس اسمه إلى الأبد يكون
اخرستوس
………………………
لكل الآباء والقديسين
اخرستوس
………………………
وشعب اليهود يخزون
اخرستوس
………………………
من جميع الآلهة المصنوعين
اخرستوس
………………………
على الدنيا وجميع الكون
اخرستوس
………………………


 

مديح لعيد الصعود

المجد لله والأكرام
وظهر لتلاميذه بسلام
وكلمهم بفصيح العبارات
وأعطاهم قوات وآيات
واكل معهم سمكا مشوياً
وقال قولا جلياً
وكان ذلك تمام الأربعين
وظهر لرسله الحواريين
وبارك عليهم وأعطاهم
وبفمه الطاهر وأوصاهم
وسألوه بكل تبجيل
فقال ليس لكم هذه الأقاويل
فلما قال هذه الأقوال
صعد إلى السماء بجلال
وكان التلاميذ له ناظرين
فقالا لهم يا جليليين
هذا هو يسوع صعد عنكم
يأتي كما كان معكم
فرجع التلاميذ الأطهار
إلى العلية في انتظار
إذ وعدهم أن يأتيهم
من عند الآب ويهديهم
صعد الرب وأنار الكون
أن ينتظروا بي باراكليطون
ولما صعد بجلاله
وداود اوضح في ترتيله
قد قال الرب لربي
قال الابن للأب مجدني
ارتقي الرب يسوع فوق
صعد الإله بصوت البوق
المجد له والأكرام
من بين الأموات بسلام
 

 

لمن في اليوم الثالث قام
مراراً من داخل الأبواب
من أجل ملكوت السموات
ومنحهم التعميد باسم الأب
وعسلا أبيض نقيا
هذا ما قلته قبل الآلام والأتعاب
من يوم أن قام بيقين
وخاطبهم بأفصح خطاب
سلاما وبالقوة ملأهم
أن ينتظروا ميعاد الآب
هل يرد الملك لبني اسرائيل
لأن ذلك تحت سلطان الآب
بيديه باركهم وفي الحال
وجلس عن يمين الآب
فوجودا اثنين من الملائكة واقفين
هذا هو يسوع رب الأرباب
إلى السموات وهو يبارككم
فتخضع له كل الأرباب
لبيت المقدس باستبشار
حلول الروح من عند الآب
الروح المعزي ويوافيهم
وبه يصنعون ما يذهل الألباب
وأعطي تلاميذه أربون
الذي هو روح الله الآب
خضعت الرؤساء لتبجليه
جلوسه عن يمين الآب
أجلس عن يميني انت ابني
بالمجد الذي لي عندك يا آب
ومنح النعم لآدم المخلوق
وجلس عن يمين الأب
المجد لمن بسلطانه قام
وقد أكمل وعده بحساب
 

 

مديح يقال في صوم الرسل الأطهار

الفاعل الأمين لا يخزى
وإذا قسم النصيب أجزاء
بطرس الرسول من بيت صيدا
وكانت له غيرة شديدة
تمشى يسوع عمانوئيل
فرأى بطرس ذا حب جزيل
ثم انه وجد اندراوس
وكان وأخوه سمعان بطرس
جذبهما إليه ماسياس
ويصيدا الأمم والأجناس
حب التلاميذ أرضى الإله
أطاعوا واتبعوا خطاه
خصهم بالدعوة إلى الإيمان
فتقووا واصبحوا شجعان
دعا البعض يسوع إيليا
وغيرهم واحد من الأنبياء
ذاتك أنت ابن الله
خالق ما يرى ومالا يرى
ربنا مدحه وقال طوباك
لكن أبي الذي اعطاك
زودك الآب بنور الإيمان
أنت بطرس وعلى هذا البيان
سوف أقيمكم على القطيع
تحلون وتربطون بحسن صنيع
شرفكم يفوق كل الصفات
قد منحتكم اعلى الدرجات
صرتم لي من الأخصات
فأنتم تلاميذى الأمناء
ضحى بطرس لأجل المعبود
وصلبه نيرون الطاغي الجحود
طلب فنال حسن الإقبال
وفاز بالإكليل بفرح في الحال
ظهر جندي أخر لايسوس
يسمى شاول من طروس
عمل بتعاليم الآباء
وفاق أترابه الأصفياء
غمالائيل معلم الناموس
وبغيرة قيد تلاميذ القدوس
في إحدى المرات كان سائر
يتمشى كالأسد الزائر
قد راى نورا من السموات
وسمع صوتا يناديه بثبات
كلمه يسوع غافر السيئات
إرجع عن هذه التحديات
لم يبصر الذين كانوا معه
بل كصوت الرعد كان صوته

 

 

أجرته حتما خير الجزاء
فقسمه حقا هو الأوفر
بالجليل صارت شهيرة
في حب ملكوت السموات
على شاطئ بحر الجليل
حسن الأفعال طيب النيات
محبا للرب القدوس
صيادين في أحقر الصناعات
ليكونا صيادين للناس
بشباك لاهوت رب القوات
فدعاهم ولبوا نداه
فأعطاهم مفاتيح ملكوت السموات
وأعطاهم القوة والسلطان
بيسوع صاحب العزم والهيبات
وآخرون يوحنا أو أرميا
فنطق بطرس اعظم الشهادات
نور من نور إله من إله
أنت هو مبدع الموجودات
لست أنت المتكلم برضاك
أن تتكلم بأسرار خفيات
وليس باللحم والدم الاعلان
ابني كنيستي بيت الخيرات
وهو لكم يخضع ويطيع
وأنا أعطيكم تأييداً بثبات
وشهادتكم في جميع الجهات
ومن يحتقركم ينال العقوبات
وعلى خرافي خير رقباء
تنالون الأجر من السموات
وصار للمسيح من الجنود
عدو يسوع رب القوات
لميراث ملكوت الرب المتعال
واستحق الرفعة والتطويبات
لسان العطر حافظ الناموس
معاندا لطريق رب القدرات
وحفظ التوراة والأنبياء
في حب الإله واهب النعمات
لقن بولس كل الطقوس
وساقهم للحبس والضيقات
لطريق دمشق وهو مسافر
على تلاميذ رب القوات
فسقط على وجهه كالأموات
شاول لماذا الاضطهادات
انا هو منشئ الموجودات
فنهض لا يري المخلوقات
شخص من كلمة وظهر له
فصاروا في رهبة وحيرات


 

مديح هباشي لعيد الرسولين بطرس وبولس

(يتلي في 5 أبيب)

المجد لإلهنا رب القوات
صانع الآيبات والمعجزات
اختار المسيح مانوئيل
فجال يبشر بتهليل
اعترف بابن الله الوحيد
وصرخ قائلاً بعزم شديد
خطف الآب عقله للسموات
واعترف بيسوع حقا بثبات
وامتلأ من روح البارقليط
وبدأ الرعاية وصار نشيط
بشر في أنطاكية ورومية
وأرسل مرقس إلى الاسكندرية
وتلى عليه نص الأنجيل
بطرس كان كما عنه قيل
واخيرا قبض عليه نيرون
فاعترف بالإله المكنون
صلي صلاته وصعدت نفسه
وحظي بالملكوت وورثه
فلهذا نصيح مع الطغمات
اكسيوس مستحق الرفعات
اطلب عنا يا رسول المسيح
ليثبتنا على ايماننا الصحيح

 

 

مصدر الجود والبركات
له التمجيد في كل الأوقات
بطرس من بيت صيدا الجليل
في مدن يهوذا واسرائيل
في قيصارية فيلبس
انت هو ابن الله القدوس
حتى عاين سر الثالوث
انه قدوس رب الصباؤوت
حين حل في عليه صهيون
وسر الله داخله مخزون
ورعي الكباش والخراف والأغنام
بشر فيها وملاها سلام
حتى صار له ابنا مخصوص
من فم الإله القدوس
صلبه منكس فوق بي أستافروس
تي اترياس أثؤاب أن أموؤسيوس
إلى أورشليم السمائية
وعيد في ديار الإلهية
ونقول أكسيوس اكسيوس
بنيوت اثؤواب أفا بتروس
بطرس مصباح المسكونة
ونجد رحمة في يوم الدينونة

 

 

مديح لصوم السيدة العذراء

الصوم هو أول وصية
خالفها فسقط في الخطية
بالصوم والصلاة والعبادة
مهما استحقت السيادة
توما الرسول في بلاد الهنود
جسد مريم أم المعبود
ثم أن الرسل الكرام
ليتحققوا رؤية التوأم
ثبت لنا من الأخبار
صامت مع الرسل الأبرار
جميع المسيحيين يرجون شفاعة
فيقدسون صومها بالطاعة
حياتها نموذج للمؤمنين
وبرغبة وطهر صائمين
خالق الأرض والسموات
فاختارها من بين البنات
ذهبت للهيكل نسل الكرام
وكانت تذلل نفسها بالصيام
ربنا يسوع قدس الصوم
والعذراء مع الرسل كانت تصوم
زاد عجبي وماذا أقول
شيء لم تدركه العقول
سلام لك وألف سلام
يا من تحليت بفضيلة الصيام
شفيعة في كل المؤمنين
الذين هم بالحق مؤمنين
صوموا صوما باعتكاف
هي فاقت كل الأشراف
ضاع أجر كل من صام
صوموا وتعلموا منها الصيام
طوبي لمن صام بالحكمة
تشفع فيه يوم الزحمة
ظهر منها عجائب وآيات
خلصت متياس من الضيقات
عن يمين الملك العظيم
كما قال داود النبي الحكيم
غنوا بتسبيح ومديح جديد
بشفاعة العذراء أم الوحيد
فرحت بها كل الشعوب
بولادتها للفادي الموهوب
قولوا يا اخوة طوباها
لتذكرنا امام ابنها ومولاها
كل الشعوب المسيحيين
وبها دائما متشفعين
ليس الصوم للعذراء مريم
بها نقتدي ومنها نتعلم
 

 

أوصى الله بها جد البشرية
طوباك طوباك يا مريم
نالت مريم كل سعادة
طوباك
……………………………
فرح وتملي برؤية صعود
طوباك
……………………………
فرضوا على انفسهم صيام
طوباك
……………………………
ان العذراء طهر الأطهار
طوباك
……………………………
من العذراء عنوان الوداعة
طوباك
……………………………
فليكونوا بها متشبهين
طوباك
……………………………
نظر لصومها مع الصلوات
طوباك
……………………………
وهي ابنة ثلاثة أعوام
طوباك
……………………………
بصومه عنا أربعين يوماً
طوباك
……………………………
في تعبد مريم البكر البتول
طوباك
……………………………
يا أم يسوع رب الآنام
طوباك
……………………………
وقريبة من جميع المسيحيين
طوباك
……………………………
وتعلموا منها الطهر والعفاف
طوباك
……………………………
وقلبه مملوء بالآثام
طوباك
……………………………
طوبي لمن صام وصنع رحمة
طوباك
……………………………
بصومها وصلاتها كل الأوقات
طوباك
……………………………
جلست العذراء م ر ى م
طوباك
……………………………
صوموا لتنجوا من شر العنيد
طوباك
……………………………
لأنها محت الصك المكتوب
طوباك
……………………………
وأطلبوا عطفها ورضاها
طوباك
……………………………
يصوموا صومها بثقة ويقين
طوباك
……………………………
الصوم لابنها يسوع العظيم
طوباك
……………………………

 

مديح لرئيس الملائكة ميخائيل

لسائر اعياده يوم 12 من كل شهر قبطي

 

انا أفتح فاى واتكلم
وامدح هذا الأرخن الأعظم
اول كلامي في نظامه
واقول المجد لمن أقامه
توجك الرب بالأكاليل
وأعطاك بوق التهليل
أيضا وهبك حلة بهية
دايما تشفع في البشرية
كل المراحم والهبات
فكم صنعت من معجزات
نطويك يا صاحب الآيات
نصرخ ونصيح باعلي الأصوات
تفسير اسمك جيد معناه
من سألك حقا لا تنساه
يشوع بن نون رآه فقال
واعتراه الخوف من ذى الجلال
جاء في وسط الآتون اجهار
ومنع عنهم لهيب النار
رأه نبوخذ نصر ببيان
مع الثلاثة فتية الشجعان
صاح نبوخذ نصر وقال
والرابع شبيه بابن المتعال
 

 

وأقول السلام لك يا مريم
اشفع فينا يا ميخائيل
اتلو في إكرامة وسلامه
اشفع
……………………………
وسماك باسم ميخائيل
اشفع
……………………………
صاحب عزم ونجدة قوية
اشفع
……………………………
بسؤالك تهبط من السموات
اشفع
……………………………
ونرتل لك بأحلي النغمات
اشفع
……………………………
حلوا هو قوة الله
اشفع
……………………………
ما هذا الجندي المفضال
اشفع
……………………………
للثلاثة فتية الأبرار
اشفع
……………………………
يتمشي في وسط النيران
اشفع
……………………………
ثلاثة اصبحوا أربعة رجال
اشفع
……………………………
 

 

مديح ثان للقديس مارمرقس الإنجيلي

(يتلى في 30 بابه و 30 برموده)

ابدأ باسم الذات العلية
واستوهبه خير عطية
بدت الأنوار الناسوتية
من أفق الكمالات الإلهية
تعطف الكلمة الأزلية
وظهر بطبيعة بشرية
ثغر المحامد قد تبسم
ومفيض الخير تكرم
جسد قد تجلي فيه
ويرشد الكل ويهديه
حاول صلبه اليهود
وأراده الرب المعبود
خالق الأكوان دفن كالأموات
وأرسل رسله بالبينات
دبر الإله لإبادة الأصنام
لاظهار الحقيقة للانام
ذهبت أعمال عبادها كالريح
وبرسول السيد المسيح
رضي عنه المولي الرحيم
وخصه بالشرف والتكريم
زين مصر بنور الدين
فأبصرت أعين الجاحدين
سعي مكللا بالنصر
وجد ليغنم الأجر
شبت في احشاهم النار
وصارت أصنامهم في بوار
وصبر على كل الضرر
وتلفظ بغالي الدرر
ضوء ارشاده بان
وفازت بلاد مصر بالإيمان
طابت بالإنجيلي الأفكار
فآمن المنكر به واستنار
ظلمه عباد الأصنام
لما راوا الأنام
عموا عن الدين القويم
واغضبوا الخالق الرحيم

 

واستمطر الغيوث الربانية
لي ولكل من والاه
باشراق الآيات اللاهوتية
فعرف الخلق حقيقة مولاه
وحل في احشاء النقية
فنال به الخلق فداه
وبلبل الأسعاد ترنم
علينا بجميل رضاه
ليمنح الخلاص ويبديه
ويدخل من شاء حماه
فتحقق ليتم الموعود
ليخلص كل من اتقاه
ثم قام وصعد إلى السموات
ومنهم مارمرقس مصطفاه
فأرسل هذا الهمام
فيا سعادة من لباه
لما راوا الدين الصحيح
زال عنهم كل اشتباه
وورثه فردوس النعيم
فأبتهجت النفوس بثناه
وأشرق فيها شمس اليقين
وزال عن الجاهل عماه
ترافقه العناية واليسر
ولم يؤخره تهديد العصاه
واعتراهم الخزي والعار
بدعوات الإنجيلي ومسعاه
وعم تعليمه وانتشر
فأثر في القلوب نداه
وعم القري والبلدان
فتلألأت بنور هداه
وصارت هدايته في الأقطار
وتكلل بالفوز مسعاه
وقتلوه في بعض الأيام
لرفض عبادتهم في انتباه
فلم يؤثر فيهم التعليم
وبلغوا في الكفر منتهاه


 

مديح هباشي للشهيد العظيم مارجرجس

يتلي في 7 هاتور و 23 برمودة

ابدأ باسم الله الديان
وأمدح مقدم الشجعان
الله اصطفاه واختاره
وعلى الأعداء قد نصره
بركة جزيلة قد اعطاه
واناله قصده ومناه
تقو بشجاعة وعزم صحيح
اعترف أمامه بالمسيح
جاوبه الملك باحسن مقال
قال أنا جرجس عبد المتعال
حضرت إليك أيها السلطان
وجدتك تعبد الأوثان
خالفت قول الله في التوراة
لا تتخذوا غيرى إله
دهاك اللعين وأطغاك
وفي وسط اشراكه في أرماك
روق فكرك واسمع منى مقال
اترك عنك هذا الضلال
زهيت لك الدنيا البطالة
اطعني واترك الضلالة
سيد العباد يرضي عليك
النعمة والبركة تحل عليك
 
 

 

إله واحد عظيم قدوس
او باشويس أبؤرو جاورجيوس
وجعله نقي طاهر مانوس
أوباشويس
…………………………
وملأه من النعمة الرب القدوس
أوباشويس
…………………………
ومضي إلى داديانوس
أوباشويس
…………………………
من أين أنت يا مانوس
أوباشويس
…………………………
لأخذ بلاد ابي اسطاسيوس
وتركت الإله القدوس
وفيه من القول المنصوص
واطيعوا لاسمي القدوس
وابعدك عن محيي النفوس
واستعبدت لذلك المنجوس
أيها الملك داديانوس
يرضي عليك الرب القدوس
وغرك الشيطان المنجوس
يعلي قدرك وتصير مأنوس
إن تركت عنك بي ذيافلوس
أوباشويس
…………………………
 

 

مديح للشهيد ابي سيفين

أفتح فاى بالتسبيح
وامدح شهيد المسيح
لبس الدرع والخوذة
صاحب عزم وجودة
طوبي لأبي سيفين
صار قدوة للبطلين
ملاك الله لاقاه
سيفا يغلب أعداه
أخذ سيفا من نار
ويذكر الرب الجبار
مسك السيف اللامع
وصار صيته شائع
سار قدام العسكر
ومضي لحرب البربر
لما نظروا السيفين ولوا
امام بطل "أوألو"
ظن الطاغية داكيوس
قد اعان مرقوريوس
امره يسير في ركابه
فلم يخش طغيانه
فمضي بكل سرور
وصاح قدام الجمهور
انا عبد لايسوس
محيي كل أرواح ونفوس
ثار الملك واحتار
هلاك البطل المختار
امر العسكر باحضار
توضع على جنب البار
 

 

وأمجد اسم إيسوس
في اثوواب مرقوريوس
وتقوى بالقدوس
في اثؤواب
…………………………
فيلوباتير مرقوريوس
حتيا نيم جاورجيوس
وفي يده اعطاه
في اثؤواب
…………………………
ليهلك الأشرار
في اثؤواب
…………………………
وهو فرح خاشع
في اثؤواب
…………………………
بعلامة بي استافروس
في اثؤواب
…………………………
وبسرعة انجلوا
في اثؤواب
…………………………
إن الهه بي ذيافلوس
حتي صار بي أسلوفوروس
يعطي شكرا لأصنامه
في اثؤواب
…………………………
إلى العاتي المغرور
في اثؤواب
…………………………
سيدي القوى بي اخرستوس
في اثؤواب
…………………………
وامر قدام الحضار
في اثؤواب
…………………………
شعل ملتهبة نار
في اثؤواب
…………………………

 

مديح للشهيد العظيم مارمينا العجايبي

كوكب ظهر في المسيحية
فأنار الديار المصرية
رسول الأمم قال بملء فيه
ويتعجب منه في بنيه
كان الشهيد قائد الألوف
وبين أقرانه معروف
لما رأي الناس قد ضلت
وفي عبادة الأوثان قد زلت
ضاقت نفسه من هذا الحال
ان ينقذه من ذاك الضلال
ولوقته ترك الجندية
عن المراكز العالمية
وتجمل بالنسك والبرارة
فعكف علي الصلاة بحرارة
فداوم على الصوم والصلاة
حتى بلغ قصده ومناه
وتفاني في عبادة الله
ليكون من ضمن اصفياه
وتشبه بايليا البار
إما باللين أو الانتهار
واشتهر بصنع العجائب والآيات
وكان يشفي من كان به عاهات
وحوش البرية خضعت لديه
لأنه بعطفه جذبها إليه
ولم يمر وقت من السنين
فنال الثناء من العالمين
فشد أذره الرب بقدرته
وسيج حوله بوافر نعمته
ولما أكمل جهاده بسلام
حذا حذو الشهداء الكرام
فجاهر بمبدأه الصحيح المنيف
أمام الملك العاتي العنيف
سأله الملك ما اسمك
وهو أحد قواد جندك
فصرخ الملك غضباً وقال
وأوقع بك أشد الأهوال
فلم يرهب العذاب الشديد
ولا الوعد ولا الوعيد
بقسوة وحشية اهانوه
وهو بالحمد والشكر يفوه
وإذ صلي الشهيد العظيم
واعاد جسده كما كان سليم
وكثيرون من الحاضرين
إنا من الآن صرنا مؤمنين
فامر الملك الأعوان
فنالوا الأكاليل من الديان
 
 

 

بانوار ساطعة بهية
هو مارمينا الأمين
يتمجد الله في قديسيه
مارمينا الأمين
وبالهمم والشجاعة موصوف
مار
………………………………
وعن طريق الحق قد ولت
مار
………………………………وطلب من القوى المتعال
مار
………………………………
مفضلا السيرة الملائكية
مار
………………………………
وتحلي بالعفة والطهارة
مار
………………………………
وحفظ وصايا الرب الإله
مار
………………………………
بكل قلبه وفكره وقواه
مار
………………………………
في الغيرة وتوبيخ الأشرار
مار
………………………………
وفعل الخيرات والمبرات
مار
………………………………
وظلت مستأنسة حواليه
مار
………………………………
إلا وشاع ذكر الشهيد الأمين
مار
………………………………
وغمره بفرط رحمته
مار
………………………………
وتخلص من تلك الآلام
مار
………………………………
في وسط المحفل المخيف
مار
………………………………
قال: مينا الذي كان عندك
مار
………………………………
بحقي أجرعك كأس النكال
مار
………………………………
ولا ثني عزمه التهديد
مار
………………………………
وبين اسطوانتين عصروه
مار
………………………………
قواه الله الرؤوف الرحيم
مار
………………………………
تأثروا وصرخوا قائلين
مار
………………………………
ان يفتكوا بأولئك الشجعان
مار
………………………………


 

مديح هباشي للشهيدة دميانه

(يتلى في 13 طوبة و12 بشنس)

بدر ساطع بأنوار بهية
عفيفة كاملة البتولية
أنشيء فيك مديحاً مختار
يا كاملة وزايدة في المقدار
بتوليتك يا حكيمة
نلت الصيغة المستقيمة
تتهلل بقعة السيسبان
ويبتهج وادي الزعفران
ثم أن قفار البرية
طاهرة من العيب ونقية
جمال وجهها مبهج بيقين
ذكرها هو يشبه كنز ثمين
حين كملت لها من الأعوام
أراد أبوها بعزم تام
خاطبنا الإله من فمه وقال
أغلق بابك بأغلاق وأقفال
خطاب الحي ليس هو المقصود
بل يغلق عقله من كل عنود
دائماًَ أنا تابعة وصاياه
ولكن أكون خادمة للإله
ذاتي أنذرتها لماسيسا
ولا أفسد عفة الأحداث
رغبتي فيك يا أباه
قصراً عالي واسكن جواه
ربي وإلهي هو يحميني
باسمه يكون إيماني ويقيني
زاد والدها بهجة وسرور
وأغرورقت عيني ذلك المبرور
سرة قولها وقال ابشري
يا شجرة بالصلاح تثمري
شرفك هنائي يا أبتاه
فقام أبوها وشدد مطاياه
صناع بارعين في الصنعة
دعاهم مرقس بسرعة
ضمناء البنيان كانوا صناع
وصيت القصر في البقعة شاع
طلبت لها بنات كن عذراي
أربعين عذراء بعظم برارة
طلوا يا بنات من فوق القصور
دى كرمة تتلألأ بالظهور
ظهرت الحمامة بالصياح
ظهرت الصبية كالمصباح
ظهرت العروسة بالزينة
عروسة مطيعة لبارينا
ظهرت العروسة للألباب
ولا بطول شعرها المساب
عقلها مميز وزينتها بهية
بل بالزينة الخشوعية
عذراء ساكنة مع أربعين عذراء
وأبليس ما بلغ منهن عذراء
غشي مرقس أبوها بالأفراح
وكل عشرة جنود بجناح
فاجتمعت العذاري الجميع
وكان نورهم شارق بلميع
قومي من وادي الزعفرانة
لتلتقي بعريسك مولانا
قومي العريس ناداك بالصوت
في يديه ثلاث أكاليل ياقوت
قومي إتهني وانظري عرسك
أخلعي الكسل والبسي لبسك
قومي وانتصبي على الأقدام
قومي من بستان زهور الحمام
قومي اخرجي من داخل البستان
أكاليل فوق رأسك كالتيجان
قم يا داود أحضر المزمار
يأتوا بدميانة إلى الجبار

 

كوكب شارق في الصحبة
أيتها القديسة دميانة
يا عروسة حرة في الأحرار
أيتها
……………………………
ظهر فضلها في دير الميما
أيتها
……………………………
وتفتخر الأشجار والأغصان
بقدوم العفيفة دميانة
أخرجت عروسة ذات حرية
أيتها
……………………………
على الأفكار والقلب الحزين
أيتها
……………………………
وبلغت خمسة عشر عام
زواح العفيفة دميانة
أن صليت صلاة للمتعال
فذلك أفضل من الإعلان
لكل من صلي وبابه مردود
أفكار أبليس الذي أغوانا
ولا أشتهي زوج ولا أهواه
لأكون محفوظة ومصانة
ولا أتبع طرق الأنجاس
بل اسمي العفيفة دميانة
تصنع لي ما قلبي يهواه
وأكون في صلاتي سهرانة
في مدة عمري وسنيني
وبقوته أنا منصانة
وتهلل وجهة وأشرق بالنور
من فرحته بأقوال دميانه
أهيئ لك قصراً يا نسل بري
أيتها القديسة دميانة
هلم وأسرع لما أهواه
ليكمل مسألة دميانة
أصحاب مشورات مرتفعة
ليتمموا رغبة دميانة
شيدوا قصراً عالي الشراع
مسكن للعروسة دميانة
أبكار بعفة وطهارة
صاحبات للعفيفة دميانة
أنظرن عروسة تشرق بالنور
أيتها
……………………………
ظهرت اليمامة تصيح بأفراح
أيتها
……………………………
جوهرة نفيسة ودرة ثمينة
أيتها القديسة دميانة
زينتها لبست بلبس الثياب
بل زينة ترضي مولانا
لبست بالزينة الأرضية
قدام الخالق مولانا
مشهورين أمام رب القدرة
محفوظين بصلاة دميانه
صرف للصناع أموالاً بسماح
حراساً على قصر دميانة
داخل القصر أصغي يا سميع
وهم سهاري مع دميانة
أشعلي المصباح يا دميانة
أيتها القديسة دميانة
عريسك يسوع هو رب الصباؤوت
أحضرهم لك يا دميانة
بقدوم العريس تفرح نفسك
يا زهرة الورد والفل والياسمين
قدومك عتر وروايح وبلسم
قابلي عريسك يا دميانة
يا زهر ياسمين ورد وريحان
يزفوك بلذيذ الألحان
قل في الصفارة مع القيثار
وصواحباتها عذاري سهرانة
 

 

مديحة للشهيدة بربارة

(من نظم الشماس تادرس يسي)

أمجد إلهي بلسان فصيح
وأمدح الشهيدة عروس المسيح
بمعونة القدرة الإلهية
ولدت من عائلة وثنية
ديسقورس والدها الكافر
فبني لها قصراً فاخر
تم القصر بأحسن نظام
من أفخر مرمر ورخام
وفي الحمام صنع طاقتين
فكان تحفة الصانعين
في القصر دخلت بربارة
فزاد قلبها فرح واستنارة
لقد علمت علم اليقين
بوجود مبدع للعالمين
رفعت قلبها إلى السموات
فرعني طريقك قبل الممات
بتدبير الرب القدوس
فدخل القصر لزيارة العروس
شرح لها أصول الإيمان
إلى تجسد الفادي الديان
آمنت بربارة في الحال
أنه فداها من الضلال
طاقة ثالثة في الحمام صنعت
وعلى الحوض صليب رفعت
دخل والدها للزيارة
وقال لها ما أصل العبارة
قالت له بصوت عظيم
لاله واحد بغير تقسيم
أما الصليب المقام
إذ بدمه وهبني السلام
آلهتك يا والدي كاذبين
فتب وارجع تقبل في الحين
قالت له بكل احترام
وأعبد يسوع رب الآنام
سمع منها هذه الأقوال
فتحول كالوحوش في الحال
جرد سيفه ديسقورس
واراد أن يقتل العروس
هربت منه الحرة في الحين
وبقوة الله انشطرت نصفين
في الصخرة العروس دخلت
فوجدت مغارة فيها اختبأت
بحث في الحرة المختارة
وهي تصلي داخل المغارة
مثل الوحش هجم عليها
فلاطفها الوالي ثم هددها

 

وأقدم لجلاله التسبيح
عروس المسيح بربارة
أخبركم عن هذه الصبية
عروس
…………………………
كان يحبها حبا وافر
عروس
…………………………
وصنع حوض وسط الحمام
عروس
…………………………
حسب رسم المهندسين
عروس
…………………………
ومعها يوليانه والأمارة
عروس
…………………………
بقلبها الطاهر يا سامعين
عروس
…………………………
وقالت يا خالق الموجودات
عروس
…………………………
أرسل العلامة أوريجانوس
عروس
…………………………
من بدء خلقه الإنسان
عروس
…………………………
باسم يسوع الرب المتعال
عروس
…………………………
على مثال الثالوث قصدت
عروس المسيح بربارة
فنظر ما صنعته بربارة
عروس
…………………………
الثلاث طاقات للثلاث أقانيم
عروس
…………………………
علامة يسوع رب الآنام
عروس
…………………………
حجارة صناعة الشياطين
عروس
…………………………
اترك يا أبي عبادة الأصنام
 عروس
…………………………
والدها السالك في الضلال
عروس
…………………………
وتسلط عليه بي ذيافلوس
عروس
…………………………
فصادفتها صخرة ياسامعين
عروس
…………………………
وبقدرة الله عليها أنضمت
عروس
…………………………
وهجم عليها بكل جسارة
عروس
…………………………
ولمركيانوس الوالي سلمها
عروس
…………………………

 

مديحة للقديس الأنبا أنطونيوس

في كنيسة الأبكار
قائم بكل وقار
 قائم بمجد عظيم
في طقس السارافيم
بصلاة روحانية
دشنت البرية
بجهاد في الصلوات
بدموع في المطانيات
بنسك في الأصوام
بنفس لا تنام
بزهد في اللذات
وتأمل في الروحيات
أعطيت روح إيليا
ويوحنا بن زكريا

الرئيسية | كنيستنا | القديس أثناسيوس الرسولي | مدرسة الشمامسة | الكتاب المقدس | الكتب الكنسية | المكتبات | خدمات متنوعة | اتصل بنا
عدد المتصلين الان : 536 أنت الزائر رقم : 78,610,441
جميع الحقوق محفوظة © لمدرسة القديس أثناسيوس الرسولى للشمامسة 2011