بحث :
خاص بالملتحقين وخدام مدرسة الشمامسة ويتيح لهم خدمات أخرى
الكود:
كلمة السر:
هل نسيت كلمة السر؟
البث المباشر والراديو
بث مباشر بث مباشر
صوت فيديو
مختارات من الموقع
صفحتنا على الفيس بوك
الشهيدان هِرماجوراس و فورتوناتُس

 
SS
Hermagoras and Fortunatus يوجد تقليد يرجع إلى القرن الثامن عن القديس مرقس الإنجيلي، أنه قبل أن يؤسس كرسي الإسكندرية ذهب من روما ليبشر في أكيليا Aquileia، حيث كرز بالإنجيل هناك ودعَّم كرازته بالمعجزات وحوَّل كثيرين إلى المسيحية
وقبل مغادرته أقام لهم هِرماجوراس أسقفًا وفورتوناتُس شماسًا، وقد كرزا معًا في البلاد المحيطة حتى انتشرت فيها المسيحية

يقال أن

نيرون أرسل مندوبه سيباستياس Sebastius إلى أكيليا لتنفيذ أوامره ضد المسيحيين هناك، فقبض على هِرماجوراس وعذبه ثم ألقاه في السجن
وفي نصف الليل أضاء السجن بنورٍ سمائي، حتى تأثر الحارس جدًا وآمن بالمسيح وأخذ يجري في المدينة صارخًا: "عظيم هو إله هِرماجوراس! تعالوا انظروا أعاجيبه"
ذهبت أعداد غفيرة من الناس إلى السجن ورأوا النور فآمنوا هم أيضًا
فأرسل سيباستياس سيافًا إلى السجن وقطع رأس الأسقف وشماسه تحت جناح

الظلام، ونالا إكليل الشهادة

العيد يوم 12 يونيو
الرئيسية | كنيستنا | القديس أثناسيوس الرسولي | مدرسة الشمامسة | الكتاب المقدس | الكتب الكنسية | المكتبات | خدمات متنوعة | اتصل بنا
عدد المتصلين الان : 47 أنت الزائر رقم : 28,984,459
جميع الحقوق محفوظة © لمدرسة القديس أثناسيوس الرسولى للشمامسة 2011