بحث :
خاص بالملتحقين وخدام مدرسة الشمامسة ويتيح لهم خدمات أخرى
الكود:
كلمة السر:
هل نسيت كلمة السر؟
البث المباشر والراديو
بث مباشر بث مباشر
صوت فيديو
مختارات من الموقع
صفحتنا على الفيس بوك
نفوس مضيئة فى جو مظلم
في هذا اليوم الخالد ، يوم الجمعة الكبيرة نقف وقفة تأمل هادئة لنرى أمامنا صورة عجيبة تجمع بين أمرين هما : محبة الله و خلاصه العظيم في ناحية . و جحود البشر و خيانتهم للرب ... في ناحية أخرى .

كان الله في هذا اليوم في عمق حبه و حنانه و في عمق جوده و إحسانه يقدم للبشر فداء إلهياً عجيباً ، مغفرة كاملة لكل ما صدر عن البشرية من خطية و إثم و نجاسة ، و صفحاً كاملاً عن كل تعدياتهم و عصيانهم و تمردهم حتى أنه قدم غفراناً لصالبيه ووعداً بالفردوس لللص اليمين .

يقابل هذا الحب قسوة من البشر بلغت أقصى حدودها ، و خيانة بشعة ما كان أحد ينتظرها..
و مع أنه كان هناك فرح في السماء بالخلاص العظيم الذي منحه الرب للبشر ، كانت هناك في نفس الوقت ظلمة على الأرض كلها .

فتعالوا أيها المسيحيون لتسمعوا صوت مخلصكم يقول لقد شعرت بضيقة عظيمة و أنا على الصليب ، لا من أجل جراحي بل من أجل الثلاث ساعات التي دامت فيها الظلمة فوق رأسي، لأنها كانت أطول من سنين عديدة لأنها كانت ظلمة حياتكم وخطاياكم ، إلا أني إحتملت برضا و راحة لأني تعزيت بالنور الذي سأريكم وأعطيكم إياه من خلف هذه الظلمة .
أه لو أحسسنا هول هذه الساعات فأنه يبعث في نفوسنا كرهاً شديداً للخطية و يصور لنا الفرق العظيم بين الظلمة و النور لنعلم كيف نتوب و نثمر للبر و التقوى . إن الطبيعة لبست ثوب الظلام لتستر عري خالقها و حداداً على موت إلهها و نحن أيضا نستطيع ان نعمل ذلك بتوبتنا.

أيها الخطاة ما هو الشر الذي أصابكم منه حتى تعذبوه هكذا بلا حنو ولا شفقة ؟ أي ضرر أم أية إهانة أم أي ظلم رأيتم في ذلك الجسم البتولي حتى فتحتم فيه عدة جروح دون أن ترثوا له و تعطفوا عليه؟
أعطاكم دمه لتشربوه و أنتم تسفكونه .
قدم لكم جسده غذاء و أنتم تمزقونه بالسياط .
أيها الخطاة . إشفقوا على من شفق عليكم و إمنحوه راحة في أوجاعه و ألامه . فهو الذي يرثي لكم في ضيقاتكم . تكفيه هذه الجراح العديدة . قد صار جرح على جرح . فماذا تريدون أكثر من ذلك ؟!!!! .

ما هذا أيها الحمل الوديع يسوع ! أتحتمل كل هذا العذاب لأجل خليقة ساقطة حقيرة ! كيف أهملت نفسك الغالية بهذا المقدار و تركتها في أشر الحالات و أحببت دودة حقيرة ذميمة مثلي، وإحتملت لأجلها ألاماً تواري ملئ الأرض بالخطيئة و أعماق البحر بسيول المياه .

حقاً كانت الصورة قاتمة يسيطر عليها سلطان الظلمة . و لكن على الرغم من كل هذا ظهرت نتائج واضحة لعمل النعمة في الناس و كما قال الرسول : " حيث كثرت الخطية إزدادت النعمة جدا "
و هكذا وجدنا أضواء اشخاص تظهر في هذا اليوم . بعضها كان مضيئاً حقاً و أستمر كنور مضيء وسط الظلمة . و البعض أضاء قليلاً ثم ضاع و إستسلم لسلطان الظلام . و البعض أضاء ثم أخفاه الظلام ثم رجع لضيائه مرة أخرى و إستمر نوراً و توهّج .

و نحيي أولاً أولئك الذين وقفوا إلى جوار الصليب مع السيد المسيح و ثبتوا معه إلى أخر لحظة في قصة الصلب .
1- نحيي القديسة العذراء مريم
2- و أختها مريم زوجة كلوبا
3- و القديس يوحنا الحبيب
4- و القديسة مريم المجدلية .

هؤلاء الذين رافقوا المسيح حتى الصليب ، و لم يتخلوا عنه في أحرج أوقاته . لا خافوا من بيلاطس ، و لا من هيرودس و لا من حنان و لا من قيافا و لا من الجند و لا من كل القوى الثائرة و جمهور الشعب الصاخب الذي قال أصلبه أصلبه .

و نحيي أيضا القديس يوسف الرامي هذا الذي في ذلك الوقت العصيب تجاسر و دخل إلى بيلاطس و طلب منه جسد يسوع و أخذه و أنزله و لفه بكتان نقي ووضعه في قبره الجديد الذي كان قد نحته في الصخر ثم دحرج حجرا كبيرا على باب القبر . موقف يوسف الرامي كانت فيه شهامة و رجولة .

و نذكر في هذا اليوم أيضا القديس نيقوديوس الفريسي و عضو مجمع السنهدريم الأعلى ، هذا أيضا جاء و إشترك مع يوسف الرامي في تكفين جسد المسيح . و يقول في ذلك القديس يوحنا الإنجيلي " و جاء أيضا نيقوديموس الذي أتى أولا إلى يسوع ليلا ، و هو حامل مزيج مر و عود نحو مائة منا . فأخذ جسد يسوع ، ولفاه بأكفان مع الأطياب و دفناه "(يو 19 : 39 – 42)
كان موقفه خطيراً لأنه عضو في السنهدريم الذي حكم على المسيح ظلماً و هو لم يكن موافقاً لهم .
و لكن لسان حال نيقوديموس يقول : سأعلن تبعيتي للمسيح حتى وهو ميت في نظر الناس ومصلوب و محكوم عليه و قد أحصي مع أثمة . أنا لا أتخلى عنه في هذا الوقت ، بل سأعلن تبعيتي له محتملا كل نتائج هذا العمل .

حقا إنها نفوس كريمة نبيلة ، أضاءت في هذا اليوم .
في بستان كان دفنه حيث زرعت هناك كرمة إذ قال عن نفسه أنا هو الكرمة . لقد زُرع في الأرض لكي يقتلع اللعنة التي حلت بسبب أدم حيث سُلمت الأرض للشوك و الحسك . لقد طلعت الكرمة من الأرض ليتم القول " الحق من الأرض أشرق و العدل من السماء إطلع " مز 84 : 10
و ماذا يقول المدفون في البستان ؟ " قطفت مري مع طيبي " ( نش 5 : 1 ) و أيضا أكلت خبزي مع عسلي إذ أكل المر من قبل الصليب و العسل بعد القيامة .

القديس كيرلس الأورشليمي


كما أنه لم يحبل بأحد من قبله أو من بعده في رحم العذراء مريم ، هكذا لم يُدفن أحد في هذا القبر قبله أو بعده .

القديس أغسطينوس

معك أدُان و معك أصلب !
إقتادوك إلى المحاكمة و أنت ديان الكل ! تقدست المحكمة بوجودك و صار قبول الظلم حبا فيك و في أولادك لذة لنفسي !
صمت أمام بيلاطس فإضطرب . أعلنت له عن ملكوتك ، أنه ليس من هذا العالم ، فإشتاق أن يعرف من أنت . أطلقوا باراباس اللص و صلبتَ أنت أيها البار . نعم فتحت باب السبي ، وأطلقت نفسي من الحبس .
حملت خشبة الصليب لكي تحمل كل البشرية المؤمنة فيك . في حبك العجيب عطشت إلى كل البشرية ، سقوك خلا ، لكي تسقينا من نهر الحياة في أورشليم العليا . أحنيت رأسك و سلمت روحك في يد أبيك، لكي ترفع رؤوسنا أمام أبيك ، و تمجد نفوسنا مع أجسادنا !
في بستان دفنوك ، لأن في البستان مات أدم الأول ، و في البستان تتقدم فترد لنا الحياة من جديد .
فلنصرخ مع ملاك المعونة مسبحينك قائلين لك القوة و المجد و البركة و العزة إلى الأبد أمين ، يا عمانوئيل إلهنا وملكنا.

القمص تادرس يعقوب ملطي
i had a dream i cheated on my boyfriend link i had a dream that my boyfriend cheated on me
الرئيسية | كنيستنا | القديس أثناسيوس الرسولي | مدرسة الشمامسة | الكتاب المقدس | الكتب الكنسية | المكتبات | خدمات متنوعة | اتصل بنا
عدد المتصلين الان : 329 أنت الزائر رقم : 43,719,677
جميع الحقوق محفوظة © لمدرسة القديس أثناسيوس الرسولى للشمامسة 2011