بحث :
خاص بالملتحقين وخدام مدرسة الشمامسة ويتيح لهم خدمات أخرى
الكود:
كلمة السر:
هل نسيت كلمة السر؟
البث المباشر والراديو
بث مباشر بث مباشر
صوت فيديو
مختارات من الموقع
صفحتنا على الفيس بوك
خلاف فى معنى الملك
قل له " مستعد قلبي يارب مستعد قلبي " (مز 56 )
هو كان يريد مُلكا روحياً و هم يريدون مُلكاً دنيوياً . كان يريد أن يؤسس مملكة ليست من هذا العالم تُبني علي الحب يملك فيها الله لا الإنسان .
+هم كانوا يريدون مملكة أخري كإحدي ممالك العالم تبني علي السلطة و يكون رئيسها من نوع شمشون . أو جدعون أو يكون قائداً كيشوع يريدون مظاهر خارجية أساسها القوة والجيش . لقد هتفوا " أوصنا يا بن داود " (أوصنا = خلصنا) و لكنهم طلبوا منه الخلاص كأبن داود ليس كابن الله .

هو أراد أن يخلصهم من خطاياهم فكان اسمه يسوع أي " المخلص " . أراد ان يخلصهم من عبودية الشيطان والخطية والعالم وهي عبودية أصعب بكثير من عبودية الرومان . فعبودية قيصر قاصرة علي غربة هذا العالم . بينما العبودية للشيطان تُضيع الإنسان ضياعاً أبديا.
+أما هم فكانوا يريدون خلاصا من حكم الرومان فقط لا خلاصاً روحياً .
كان المسيح يريد القلب اما اليهود فكانوا يريدون العرش

لذلك حدث صدام بين فكره و فكرهم

فرح به البسطاء .عامة الشعب لأنه كان متواضعا لا يتعالي عليهم و قد أتاهم علي جحش ابن أتان وأرتجت المدينة كلها للقائه وبسبب المعجزات التي أجراها " أمن به كثيرون " ( يو 12 : 10 ) فهتفوا الكل له و فرشوا ثيابهم في الطريق و أستقبلوه بالترحيب .

بينما تضايق منه الكهنة و الشيوخ و الكتبة والفريسين و نظرتهم له لم تتجرد من الذات وهذه الذاتية قادت كل تصرفاتهم إلي الحقد والكراهية والجريمة . لقد أزعجهم ترحيب الشعب به فحسدوه و أنتقدوا صياح التلاميذ و الأطفال و قالوا " هوذا العالم كله قد ذهب ورائه " (يو12: 19)

وأيضا رفضوا أن يملك عليهم فيما بعد و قالوا " ليس لنا ملك إلا قيصر" ( يو 19 : 15 )
وبالتأكيد رفض هؤلاء للمسيح . لم يضر شخص السيد المسيح بل أضر اليهود أنفسهم
لقد كان السيد يؤسس لهم ملكوت هم حرموا أنفسهم منه و كان يبني الكنيسة و يُدبر عمل الخلاص أما هم فكانوا يدبرون المؤامرات و يشجعون الخونه و يبحثون عن شهود كذبه .....
و طبعا معارضات هؤلاء الكهنة و مؤامراتهم لم تمنع خلاص المسيح للبشرية وملكوته الاأبدي لمن يؤمن به . وأنتشر ملكوته إلي أقصى الأرض علي الرغم من كل المؤامرات.

أما أنت
فقل للسيد تعال يارب وأملك ليأت ملكوتك في قلبي و في قلوب جميع الناس .ولتعرف في الأرض و في جميع الأمم خلاصك (مز 66)
أبعد يارب عني كل ما يعرقل ملكوتك داخلي إبعد عني الذاتيه التي منعت ملكوتك عن رؤساء كهنة اليهود . و أبعد عني الحرفية التي أبعدت الفريسيين عن ملكوتك و أبعد عني الحسد و الغيرة التي بسببها أبتعد الكتبة الشيوخ و الرؤساء فرفضوك ..

الرئيسية | كنيستنا | القديس أثناسيوس الرسولي | مدرسة الشمامسة | الكتاب المقدس | الكتب الكنسية | المكتبات | خدمات متنوعة | اتصل بنا
عدد المتصلين الان : 263 أنت الزائر رقم : 41,362,163
جميع الحقوق محفوظة © لمدرسة القديس أثناسيوس الرسولى للشمامسة 2011