بحث :
خاص بالملتحقين وخدام مدرسة الشمامسة ويتيح لهم خدمات أخرى
الكود:
كلمة السر:
هل نسيت كلمة السر؟
البث المباشر والراديو
بث مباشر بث مباشر
صوت فيديو
مختارات من الموقع
صفحتنا على الفيس بوك
+ أحد الشعانين +
"هوذا ملكك يأتي أليك , وهو عادل و منصور و راكب علي حمار و علي جحش أبن أتان" ( زكريا9 :9 )
+ أحداثه :
1- حضر السيد المسيح العشاء الذي أعد له يوم السبت الواقع في 9 نيسان سنة 5534 للخليقة في القرية المعروفة ببيت عنيا ( بيت البؤس أو النحس ) في بيت سمعان الأبرص حيث كان لعازر الميت الذي أقامه الرب من الأموات و حيث دهنت مريم قدمي يسوع و مسحتهما بشعر رأسها
" ثم قبل الفصح بستة أيام أتي يسوع الي بيت عنيا حيث كان لعازر " ( يو 12 : 1 )

و بالطبع قبل الفصح بستة أيام يكون ميعاده يوم السبت ثم قصد الي أورشليم علانية بالتالي يكون يوم الأحد ( 10 نيسان ) و هو اليوم الذي كان فيه كل جماعة بني أسرائيل يأخذون خروف الفصح من القطيع و يحفظونه الي اليوم الرابع عشر من هذا الشهر ثم يذبحونه في العشية ( خر 12 :1- 36 ) وكما كانت الخراف تفرز و تجعل تحت الحفظ بضعة أيام في المدينة المقدسة , هكذا بقي حمل الله الذي يرفع خطية العالم بين جدران أورشليم مترددا بين الهيكل وبيت عنيا
فقد كان اليهود ينتظرون ملكًا أرضيًا يخلصهم من حكم الرومان، فظنوا السيد المسيح هو هذا الملك ولكن عندما عرفوا أنه جاء لا ليخلصهم من حكم الرومان بل من سلطان الشيطان صرخوا أمام بيلاطس (اصلبه اصلبه، دمه علينا وعلى أولادنا).

2- وفى هذا اليوم أيضًا دخل رب المجد إلى الهيكل وطرد الباعة وقلب موائد الصيارفة. وهذا يشير لرفضه لكل من استخدم الدين للتجارة. كما أنه قلب كراسى باعة الحمام وطردهم من الهيكل وهذا إشارة إلى رفضه لمن يبيع مواهب الروح القدس حيث أن الحمام هنا يشير إلى مواهب الروح القدس. أما عن السوط الذى استخدمه رب المجد والعنف الذى بدا عليه فهذا يشير إلى شدة الحكم يوم الدينونة على الشيطان وأتباعه الذين رفضوا المسيح ربنًا وإلهنا.

طقس العيد:
الصلاة تُقال باللحن الشعانينى والفرايحى. وبعد القداس نصلي صلاة التجنيز العام .

السبب في عدم أقامة جنازات في أثناء أسبوع الالام :

1-لأن هذا الأسبوع قد خصص لعمل تذكار آلام و صلب و موت ابن الله المتجسد .
2- لآن الرب يسوع قد قاسي في هذا الأسبوع آلاما مره في نفسه و جسده معا لهذا رأت الكنيسة أن لا تشترك في حزن آخر غير حزن يسوع عريسها .
فالكنيسة خصصت هذا الأسبوع لصرفه في الصلاة و التسبيح و الصوم , وهي حزينة علي خطايانا مشتركة في آلام الرب عملا بقول الكتاب " لآن الحزن الذي بحسب مشيئة الله ينشيء توبة لخلاص بلا ندامة , أما حزن العالم فينشيء موتا " ( 2 كو 7 :10 )
الرئيسية | كنيستنا | القديس أثناسيوس الرسولي | مدرسة الشمامسة | الكتاب المقدس | الكتب الكنسية | المكتبات | خدمات متنوعة | اتصل بنا
عدد المتصلين الان : 368 أنت الزائر رقم : 43,719,943
جميع الحقوق محفوظة © لمدرسة القديس أثناسيوس الرسولى للشمامسة 2011