بحث :
خاص بالملتحقين وخدام مدرسة الشمامسة ويتيح لهم خدمات أخرى
الكود:
كلمة السر:
هل نسيت كلمة السر؟
البث المباشر والراديو
بث مباشر بث مباشر
صوت فيديو
مختارات من الموقع
صفحتنا على الفيس بوك
لا يستطيع الإنسان أن يتبرَّر
القدِّيس أغسطينوس
إنَّنا نقول "اِغفر لنا ذنوبنا"... أي إنسان يعيش في هذه الحياة ولا يحتاج إلى هذه الطلبة؟ إن الإنسان قد يتكبَّر، ولكنَّه لا يستطيع أن يتبرَّر.

من الأفضل له أن يقتدي بالعشَّار ولا ينتفخ كالفرِّيسي الذي صعد إلى الهيكل متباهيًا باستحقاقه، خافيًا جراحاته. فالذي قال:
"اللهم ارحمني أنا الخاطئ" (مت 18: 12) عرف إلى أين يصعد
.
اُنظروا أيُّها الاخوة، كيف علَّم الرب يسوع تلاميذه الذين هم رسله الأوَّلين العظماء، قادة قطيعنا، علِّمهم أن يصلُّوا بهذه الصلاة.

فإن كان القادة يطلبون من أجل مغفرة خطاياهم، فكم بالأكثر ينبغي علينا نحن الحملان؟!

ففي "جرن الولادة الجديدة"، ننال مغفرة جميع خطايانا، ومع ذلك فنحن نُساق إلى ضيقات عظيمة ما لم ننل المغفرة اليوميَّة بهذه الطلبة المقدَّسة.
فالصلاة والإحسان يرفعان الخطايا، بشرط ألاَّ تُرتكب تلك الخطايا التي بسببها نُحرم من الخبز اليومي (من التناول من الأسرار المقدَّسة).
علينا أن نتجنَّب كل الآثام التي بسببها نستحق تأديبات قاسية.

لماذا تهرب مني يا ابني؟ أهرب إليَّ!

أُشرق عليك بأشعة بري فتتبرر.
أهبك ينابيع حبي فلن تعطش.
انطلق بك إلى سمواتي فتتحرر.

اهرب إليَّ، فتطير وتتمتع بالحرية.
اهرب إليَّ، فتتمتع بحبي، ولن تشعر بالعزلة!
أهبك شركة مع طغمات السمائيين. أهبك نصيبًا مع مصاف القديسين.
أدخل بك إلى حجالي، فتتمتع بجمالي! أحملك إلى سماواتي، فتنعم بما ادخرته!
الرئيسية | كنيستنا | القديس أثناسيوس الرسولي | مدرسة الشمامسة | الكتاب المقدس | الكتب الكنسية | المكتبات | خدمات متنوعة | اتصل بنا
عدد المتصلين الان : 32 أنت الزائر رقم : 41,361,908
جميع الحقوق محفوظة © لمدرسة القديس أثناسيوس الرسولى للشمامسة 2011