بحث :
خاص بالملتحقين وخدام مدرسة الشمامسة ويتيح لهم خدمات أخرى
الكود:
كلمة السر:
هل نسيت كلمة السر؟
البث المباشر والراديو
بث مباشر بث مباشر
صوت فيديو
مختارات من الموقع
صفحتنا على الفيس بوك
مضى يوم!
القمص تادرس يعقوب ملطي
لقد عبرتُ بك إلى اليوم الثاني من السنة الجديدة،
هل تذوقت عذوبة رعايتي اليومية الفائقة؟
ماذا فعلت باليوم الأول؟
إني أحبك، فهل تقبل حبي لك، وترده بالحب؟
أتحبني أكثر من الكل؟ ارعَ اخوتك، فإنهم أحبائي.
أقمتك سفيرًا لي، لا يعبر بك يوم دون ممارسة حقك في أن تخدم أخاك، وتهتم بخلاصه. فماذا فعلت بالأمس؟
لا تترك يومًا ما ينقضي دون أن تصلي من أجل خلاص العالم كله،
دون أن تبعث برسالة مفرحة إلى اخوتك،
ليس فقط خلال الكتابة أو الإنترنت أو التليفون،
إنما ابعثها خلال ابتسامتك المفرحة، وصلاتك، ومطانياتك، وأصوامك من أجل اخوتك.
اخوتك في حاجة أن يروني فيك. كن متهللاً،
فالفرح هو إشراق بهائي، هو دواء للنفوس الجريحة!
ها أنا عابر على شاطئ البحيرة أدعوك أن تصطاد الناس من بحر الخطايا.
ثق في دعوتي لك، في حبي، وفي فرحي!
احملني فيك، فأصرخ على فمك: "تعالوا إليَّ يا جميع المتعبين وأنا أريحكم".
نعم اقبل بفرح أن تحمل أثقال اخوتك.
لستَ أنت الذي تحملها، بل أنا الساكن فيك أحمل أثقالك وأثقالهم!
كل يومٍ يعبر بك لن يعود، كل فرحٍ بممارسة الحب قد لا يتكرر.
انتهز كل فرصة، أريدك يا أيها السفير أن تشهد لي، فتتذوق عذوبة الحياة، ولن يجد الملل أو الضجر له موضعًا في أعماقك.
الرئيسية | كنيستنا | القديس أثناسيوس الرسولي | مدرسة الشمامسة | الكتاب المقدس | الكتب الكنسية | المكتبات | خدمات متنوعة | اتصل بنا
عدد المتصلين الان : 310 أنت الزائر رقم : 43,719,411
جميع الحقوق محفوظة © لمدرسة القديس أثناسيوس الرسولى للشمامسة 2011